مسؤول تركي رفيع: تركيا قررت عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا سواء برا أو بحرا





قتل 22 جنديًا تركيًا على الأقل الخميس (27 فبراير/ شباط 2020) في غارات جوية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بحسب حصيلة جديدة أوردتها السلطات التركية. وقال والي محافظة هاتاي التركية المحاذية لسوريا في خطاب متلفز، إنّ جنودا عدة آخرين تعرضوا لإصابات خطرة وتتم معالجتهم في هاتاي. ونسب والي المحافظة الضربات الجوية الى النظام السوري.
وعقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الخميس اجتماعا أمنياً استثنائيا حول الوضع في شمال-شرق سوريا، بحسب وسائل إعلام، في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير عن خسائر تركية كبيرة.  ووفق "ان تي في"و"سي ان ان-تورك" التركيتان، ترأس أردوغان اجتماعا في أنقرة بحضور مسؤولين رفيعين. وقبيل ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 34 جنديا تركيا في غارات في محافظة إدلب، ولم تؤكد أنقرة الأمر. فيما أوردت وكالة الأناضول نقلا عن مسؤول تركي قوله: قررنا الرد بالمثل على الحكومة السورية بعد مقتل جنود أتراك في إدلب




في غضون ذلك، قال مسؤول تركي رفيع لرويترز اليوم الخميس إن تركيا قررت عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا سواء برا أو بحرا، في ظل توقع تدفق وشيك للاجئين من إدلب السورية، حيث نزح نحو مليون شخص. وأضاف المسؤول أن أوامر صدرت لقوات الشرطة وخفر السواحل وأمن الحدود بعدم اعتراض اللاجئين.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.