تبلغ من العمر 12عاما أشعلت النار في 6 منازل لعائلتها للفت الانتباه






كشفت تحقيقات وتحريات قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، في واقعة ضبط الطفلة المتهمة بحرق منازل قرية "45 الشراقوة"، التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، أن المتهمة تدعى "عزيزة. س." وتبلغ من العمر 12عاما، وهي تلميذة بالصف السادس الابتدائي.
وأوضحت التحقيقات التي أشرف عليها اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن الطفلة أشعلت 13 حريقا في 13 منزلا بالقرية خلال 14 يوما باستخدام ولاعة كانت تخفيها في حذائها، وأن نصف المنازل المحترقة، هي منازل جدها وعمها وأخوالها.



وحسب اعترافات الطفلة، فإنها ارتكبت تلك الجرائم للفت الانتباه إليها، وأرجعت ذلك إلى شغفها بمشاهدة ردود أفعال أهالي قريتها، واعتقادهم بأن وراء تلك الوقائع قوة خارقة. 


وأوضحت التلميذة المتهمة، أنها حرصت على معاودة إشعال الحرائق على فترات زمنية، حيث ظن الأهالي أن هذه الحرائق بفعل قوة خارقة، واستعانوا برجال الدين لتفسير تلك الظاهرة ومجابهتها.
وأضافت المتهمة، أنه فيما يتعلق بواقعة احتراق الحقائب المدرسية، فإنها ارتكبتها بدافع الانتقام من زميلاتها لغيرتها الشديدة منهن، ورفضهن صداقتها، وذلك باستخدام قداحة "ولاعة"، أرشدت عنها، قامت بإخفائها داخل حذائها.
وكان قطاع الأمن العام، قد كشف غموض تلك الحرائق، وتبين أن طفلة في الصف السادس الابتدائي، وراء اشتعال النيران، ونشوب تلك الحرائق على فترات زمنية متقاربة، وتبين أنها نفذت تلك الوقائع على سبيل اللهو والعبث، وشغفها بردود أفعال الأهالي بتلك القوى غير الطبيعية.
وجرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.