الدورة الدموية عبارة عن عملية انتقال ثاني أكسيد الكربون والأكسجين بين الرئتين






مكملات غذائية، قلة تناول الطعام، ممارسة التمرينات الرياضي، آلام بالمعدة، قيء، إعياء شديد.. أمور كتبت الفصل الأخير في حياة الممثل الشاب الراحل هيثم أحمد زكي، ليرحل عن عالمنا عن عمر 35 عاما، بعد إصابته بهبوط حاد في الدور الدموية، ويلحق بوالده الفنان أحمد زكي ووالدته الفنانة الراحلة هالة فؤاد.
وتم العثور على الفنان الشاب في منزله متوفيا بإصابته بهبوط حاد بالدورة الدموية، وحيدا في منزله بالشيخ زايد، ليرحل وحيدا بعدما عاش يتيما دون والديه.



ويقدم الدكتور محمد رشاد استشاري الجراحة العامة بمستشفى المطرية التعليمي، نصائح إسعافات أولية لمن يشعر بهبوط الدورة الدموية دون أن يكون معه أحد يعاونه.

وأوضح الدكتور "محمد" في حديثه، أن الدورة الدموية عبارة عن عملية انتقال ثاني أكسيد الكربون، والأكسجين بين الرئتين عن طريق الأوردة والشرايين بمساعدة القلب الذي يضخ الدم ويسحبه، ويحدث الهبوط بسبب عجز الجهاز الدوري عن الحفاظ على إمدادات المواد الغذائية والأكسجين و إزالة ثاني أكسيد الكربون ونواتج عملية الأيض، ما يؤدى إلى حدوث اضرابات في عملية توزيع الدم أو قد يسبب نقص في حجم وكمية الدم.
ويمكن أن يحدث الهبوط لأسباب كثيرة ومختلفة، وهناك أعراض لهبوط الدورة الدموية، والمتمثلة في الشعور بعدم الاتزان وعدم القدرة على الوقوف، وبرودة الجلد وشحوب لونه وفي بعض الأحيان الإغماء.
وقال الدكتور "محمد" إنه يجب على الشخص لدى شعوره بالهبوط تناول أشياء مسكرة، حتى ولو كوب ماء بسكر، نظرا لأنه سريع الامتصاص، والجلوكوز هو الغذاء الرئيسي للمخ.
وثانيا، ينبغي على الشخص النوم على ظهره وجعل الساقين في مستوى أعلى من الرأس، وهذه الوضعية تزيد من تدفق الدم إلى المخ وخاصة في حالات الضغط المنخفض. وثالثا، ينبغي على المريض التنفس ببطء وبشكل منتظم، وعدم الشعور بالقلق لأن ذلك يهدئ من الاضطرابات العصبية ويحافظ على التوازن وعدم الشعور بآلام المعدة والدوار.
ونصح الدكتور "محمد" بأنه إذا استمرت الأعراض لأكثر من نصف ساعة دون تحسن واضح، فينبغي على الشخص النهوض ببطء والتنفس بعمق وطلب الإسعاف أو الاتصال بالطبيب، مع مراعاة تناول أشياء تحتوي على سكريات، وتناول أطعمة شبه سائلة.
وإذا لم أتعامل بشكل صحيح مع هبوط الدورة الدموية، فإن الأمر قد يتسبب في شعور المريض بآلام شديدة بالصدر قد تصل إلى حد النوبات القلبية، إضافة للإصابة بفقر الدم والإصابة بالسكتة الدماغية نظرا لعدم وصول الأكسجين للمخ نتيجة سوء وصول الدورة الدموية.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours