"في ميكروباص بيطلع عالمحور من 11 لـ 2 من رئيس الموقف لكل الركاب لازم يشتموا في الأهلي"





تحدث سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق الأول بالنادي الأهلي، عن الجدل الثائر بينه وبين مجلس الزمالك خلال الآونة الأخيرة، كما كشف عن مكالمة جمعته بأحد أعضاء برنامج الزمالك اليوم تعود لعام 2013.
وقال سيد عبد الحفيظ عبر شاشة الأهلي: "أنا مع النظام بس النظام اللى هيتحط، لأن مش هتقبل تغيره ولا هتقبل التعديل فيه، ومن وجهة نظري لا يجب المطالبة أن نكون فيه عصر الصوت العالي واشبه باللبطلجة وعدم التقدير والإحترام وقلة الكلام الصح وضد السلوك



الرياضي وتطالبني أكون الشيخ الشعراوي، هيبان انك بتستعرض قوتك، مينفعش يكون الزمن كدة ويكون الأهلي بنفس الشكل في الهدوء والرقي". وتابع: "مينفعش يكون في خلاف رياضي أنت مصمم يتحول لخلاف إجرامي وتدخلني في مخدرات ونصب واحتيال وساحة محاكم وخناقات وخلافات رغم أنه في الأساس تنافس رياضي فقط، ولازم أعاملك بمنتهى القوة اللى أنت تستحقها ممكن تكون غير سلوكي وقناعاتي بس مش هعرف أعيش معاك كدة بالشكل ده فا لازم أورحلك بالشكل التاني والفريق هيكون واضح".


وفي إشارة لبرنامج الزمالك اليوم الذي كان يذاع على شاشة المحور، قبل انتقاله لقناة الحدث اليوم، سخر عبد الحفيظ من البرنامج قائلًا: "في ميكروباص بيطلع عالمحور من 11 لـ 2 من رئيس الموقف لكل الركاب لازم يشتموا في الأهلي".
وسخر "عبد الحفيظ" من أمير مرتضى بعد أن تمنى الأخير عودة الأهلي لمستواه بعد خروجه من دور الـ16 بكأس مصر أمام بيراميدز: "فكرني بمشهد شيلوه من فوقي بدل ما أموته في أحد المسرحيات".

عبد الحفيظ يكشف مكالمة جمعته مع أحد أعضاء برنامج الزمالك اليوم

وكشف مدير الكرة بالنادي الأهلي، عن مكالمة تليفونية جمعته بأحد أعضاء برنامج الزمالك اليوم عام 2013 وقال: "في واحد من ركاب ميركوباص المحور قعدت مرة أسمعه، هو زمالكاوي أب عن جد، الشخص ده في 2013 كان عندنا بطولة أفريقيا ومكانش فيه دوري، ومجموعتنا كانت الزمالك وأولاندور الجنوب أفريقي وليوبارد الكونغولي، أول مباراة جمعتنا يوم 22-7-2013 أمام الزمالك في الجونة إنتهت بالتعادل 1-1 أحمد جعفر وأبو تريكة، اللقاء الثاني ليوبارد هيلاعب الزمالك واحنا هنلاعب اورلاندو، احنا خسرنا والزمالك خسر".
وأكمل: "الشخص اللى بيطلع دلوقتي ده ويهاجمني كلمني وقالي الزمالك غلط غلطة كبيرة جدا وانتم أملنا في أفريقيا، الزمالك نزل في مدينة بنتونار وراح لمدينة تانية اسمها دوليسيه على بعد 170 كيلو قبل الماتش بيوم والطريق وحش قوي ومحمود فتح الله قعد يرجع والدنيا كانت وحشة، خلى بالك يا سيد أنت حبيبي والأهلي ده مصر، ودلوقتي بيشتمني لما بسمعه ببقى عاوز أعمله تحليل DNA".
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.