كشف الشرطة السعودية تفاصيل مصرع اللواء عبدالعزيز الفغم، "حارس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشرفين"، أمس، موضحة أنه مات متأثرا بإصابته بطلق ناري على يد صديقه ممدوح بن مشعل آل علي.



وبيّن المتحدث الإعلامي باسم شرطة مكة المكرمة، بأنّ اللواء الفغم كان في زيارة لمنزل صديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي في حي الشاطئ بجدة، فدخل صديقهما ممدوح بن مشعل آل علي، وفي أثناء الحديث تطور النقاش بين الفغم وآل علي إلى شجار، فخرج الأخير من المنزل.


وأضاف المتحدث في بيانه قبل قليل، أنّ آل علي عاد إلى المنزل وبحوزته سلاح ناري وأطلق النيران على الفغم، ما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، بينما حاولت الجهات الأمنية القبض على المتهم، الذي رفض الاستسلام وأطلق النيران صوب قوات الأمن التي بادلته إطلاق النيران، ما أسفر عن مصرعه.
ونقل اللواء الفغم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، لكنه لقي مصرعه متأثرا بجراحه، بينما أصيب تركي بن عبدالعزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينج فلبيني الجنسية الموجودين بالمنزل.
وأوضحت قوات الأمن كذلك أنّ 5 من رجال الأمن أصيبوا بجروح بسبب طلق نار العشوائي من قبل الجاني، ونقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة، بينما تواصل الجهات المختصة التحقيق في الحادث.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.