لحملات المستمرة التي تهدف إلى حماية الطلاب والشباب من التدمير ولمواجهة ظاهرة التسرب من التعليم.







كشف اللواء أشرف بهجت، رئيس حي الزيتون، عن تفاصيل إغلاق وتشميع أحد المقاهي أمام مدرسة الزيتون التجارية بشارع المسيري، قائلًا إن ذلك يأتي في إطار مجموعة من الحملات المستمرة التي تهدف إلى حماية الطلاب والشباب من التدمير ولمواجهة ظاهرة التسرب من التعليم.



وأضاف بهجت، لمصراوي، اليوم السبت: "دخلت القهوة لقيت طلاب المدارس هربانين من المدرسة في فترة الدراسة وقاعدين في القهوة، شباب 13 و14 سنة بيشيوا وسايبين المدارس، طول النهار والليل هعمل حملات على المقاهي والسيبرات". 


وأشار رئيس حي الزيتون إلى أنه يحرص على مراجعة التراخيص للمقاهي أثناء حملاته "لما لقيت الوضع كده سألت صاحب القهوة فين رخصتك، قالي مفيش رخصة، ولو معاه رخصة مش هسمح ده يحصل وبنبه على أصحاب المقاهي، لازم أحافظ على الحي بتاعي، وهفضل أحارب الناس اللي بتدمر الشباب اللي لسه طالع، همنع المقاهي متدخلش أي طالب ولو لقيت طلاب هشمعها".
وتساءل: "لو ابنك أو أخوك الصغير هتسمح ليه يهرب من المدرسة ويشرب بالمصروف شيشة، صاحب القهوة بيقولي دي بتجيب رزق لما بقوله هل معاك رخصة قالي مفيش، أنا مش ضد أحد، ومبحاربش حد في أكل عيشه".
وفيما يتعلق بغلق "السيبرات"، أوضح رئيس حي الزيتون، أنه لا يوجد ما يسمى بترخص "سيبر"، لافتًا إلى أن هذه السيبرات بخلاف مخالفاتها تتيح لصغار السن مشاهدة وممارسة ألعاب عنيفة ما يؤثر نفسيًا على الطالب وتجعله أكثر عدوانية.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.