وصف مسئولو اتحاد الكرة، خطاب النادى الأهلى الذى وصل اليوم للجبلاية بشأن الحكام، بأنه "طبيعى" عقب خسارة الفريق الأحمر والخروج من بيراميدز فى كأس مصر.






إن هناك محاولات جادة من جانب لجنة الحكام الجديدة برئاسة سمير عثمان، لتصحيح الأخطاء وتطوير مستوى الحكام فى الفترة المقبلة وتحديدًا قبل انطلاق الموسم الجديد. تابع أن تطبيق تقنية الفيديو فى الموسم الجديد يعتبر أمرًا غاية فى الصعوبة لارتفاع التكلفة من ناحية، ومن ناحية أخرى لا يوجد فى مصر سوى 4 حكام يمتلكون رخصة استخدام تقنية الفيديو من جانب الفيفا وهم إبراهيم نور الدين وجهاد جريشة وأمين عمر ومحمود البنا وهو عدد غير كافٍ لتطبيق التقنية فى مصر الموسم المقبل.

وأرسلت إدارة النادى خطابًا، ظهر اليوم، لاتحاد كرة القدم تؤكد فيه رفضها القاطع للأخطاء التحكيمية “الفجة” التى كبّدت فريق الأهلى الكثير فى بطولة الدورى والكأس هذا الموسم، وأن النادى سبق وأن حذّر فى كتابات عديدة لاتحاد الكرة من خطورة استمرار هذه الأخطاء التى تجاوز نطاق "التقديرية"، وعرض فى السابق الحل القاطع لإيقاف هذه الأخطاء بتطبيق تقنية الـVAR.
 وتعهد اتحاد الكرة بتنفيذ هذا الحل مطلع يناير الماضي؛ للحفاظ على الشفافية؛ وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين كل الأندية. وأكّد الأهلي، فى خطابه، أنه تحمّل فوق الطاقة، ونفدَ صبره من جراء الضرر البالغ الواقع على فريق الكرة بسبب أخطاء التحكيم المؤثرة، وسط عدم تفاعل من جانب اتحاد الكرة لوضع حد فاصل لهذا الأمر.
وجاء فى الخطاب، أن النادى يتطلع لإعلان اتحاد الكرة عن خطوات حاسمة وفعلية من تدابير فنية وإدارية؛ حرصًا على نجاح المسابقات الكروية فى الموسم الجديد، خاصة أن الاتحاد لم يتقبل ما عرضه الأهلى فى السابق، والذى سبقتنا إليه كل الدول المتقدمة فى لعبة كرة القدم، بتطبيق تقنية "حكم الفيديو المساعد".
ويدرس الأهلى حاليًا ما لم يكن يتمناه وهو طلب استبعاد أمثال هؤلاء الحكام عن إدارة مبارياته فى الفترة المقبلة.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.