استكشف مجموعة من الغواصين الأمريكيين أنقاض سفينة "تيتانيك"، واستنتج الخبراء بعد التحليل أنه لحق بالسفينة أضرارا فادحة، بسبب تآكلها وتعرضها للكائنات الحية الدقيقة.



ونقل موقع "روسيا اليوم" أن شركة Atlantic Productions للإنتاج أصدرت بيانا صحفيا كشفت فيه الحالة العامة للسفينة الأسطورة، ومجموعة من أولى الصور لحطام "تيتانيك". 

واستخدم الغواصون أحدث أجهزة التصوير للحصول على صور من حطام "تيتانيك" بجودة عالية، اكتشفوا من خلالها الضرر الفادح الناتج عن تحطم السفينة.
وبالإضافة للتحليل، بنى الفريق الاستكشافي المكون من علماء ومؤرخين غواصين نموذجا ثلاثي الأبعاد للسفينة الغارقة.
وذكر المؤرخ المختص بالعملاقة "تيتانيك" بارك ستيفنسون أن الجزء الأيمن من السفينة كان أكثر مناطق الدمار، حيث قمرات الضباط، وقمرة القبطان، كما أنها بداية انهيار هيكل السفينة".
واستكشف فريق الغواصين موقع غرق السفينة لمدة 8 أيام، قاموا خلالها بـ5 جولات غطس، في أول حملة استكشافية من نوعها (بمشاركة البشر) خلال 14 عاما من بدء دراسة حطام السفينة.
ومات ما يقارب 1500 شخص على متن سفينة "تيتانيك"، التي تعد أكبر سفينة ركاب في العالم، بعدما اصطدمت بجبل جليدي في رحلتها الأولى إلى نيويورك في 14 أبريل 1912، وغرقت على إثر هذا الاصطدام.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.