كشف غموض العثور على جثة داخل فيلا النني





كشفت مصادر أمنية بمديرية أمن الغربية اليوم أن الجثة التى عثر عليها داخل فيلا "تحت الإنشاء" مملوكة لمحمد النني، لاعب المنتخب الوطني ونادي أرسنال الإنجليزي، شخص بائع متجول حاول سرقة كابلات كهرباء نحاسية من داخل الفيلا، فمات صعقا، وتم التحفظ على الجثة، ونقلها إلى مشرحة مستشفى المحلة العام.



وأكدت المصادر أنه لا توجد شبهة جنائية فى الحادث كون كاميرات المراقبة المحيطة بموقع فيلا "النني" التي لا تزال تحت الإنشاء، كشفت عن وجود علامات صعق كهربائي فى أجزاء متفرقة من الجثة التى تعرضت للتحلل والتعفن عقب الوفاة خلال الـ5 أيام الأخيرة، حسب ما رصدته المعاينة الأولية للنيابة العامة. 

 وقرر المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية المستشار ياسين زغلول، تشكيل فريق من أعضاء النيابة العامة والأدلة الجنائية تحت إشراف المستشار أحمد السعيد عمر، وبرئاسة المستشار محمود عويس مدير نيابة أول المحلة؛ لمعاينة موقع العثور على جثة مجهولة الهوية داخل فيلا عائلة محمد النني لاعب المنتخب الوطني والمحترف في صفوف نادي الأرسنال الإنجليزي.

وباشر فريق من أعضاء النيابة العامة مكان الحادث بالتنسيق الكامل مع رجال الشرطة وبرفقتهم الكابتن ناصر النني والد اللاعب للوقوف على تطورات الحادث والتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.

وأفاد الكابتن ناصر النني فى بلاغه لقسم الشرطة أن الجثة لشخص حرامي حاول سرقة بعض كابلات الكهرباء بالفيلا مشيرا إلى أنه لا يسكن بها أحد وما زال يجري بها أعمال إنشاءات وتطوير.

كانت الأجهزة الأمنية بالغربية تلقت إخطارا من مأمور قسم أول المحلة العميد حسام الخشن بورود بلاغ من الكابتن ناصر النني مدرب كرة القدم والد اللاعب "محمد النني " بالعثور على جثة مجهولة الهوية ملقاة على الأرض شبه متعفنة بفيلا تحت الإنشاء بدائرة قسم أول المحلة.

وتابعت القيادات الأمنية تحت إشراف العقيد وليد الجندي رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة والمقدم هيثم الشامي رئيس مباحث قسم أول المحلة تطورات الحادث وبالانتقال إلى مكان الحادث ومعاينة موقع العثور على الجثة والتأكد من وجود شبهة جنائية فى الحادث من عدمه.

وأوصى مدير الأمن اللواء طارق حسونه بتشكيل فريق بحث جنائي قاده اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية والمقدم محمد عاصم وكيل فرع البحث الجنائي للتأكد من هوية الجثة وسماع أقوال الجيران وشهود العيان المحيطين بمبنى أبواب الفيلا المذكورة.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتى أمرت بتشريح الجثة ودفنها.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.