قال رئيس نادي الزمالك، إن الشيء الوحيد الذي أجبره على تحمل استمرار السويسري كريستيان جروس على رأس القيادة الفنية للفريق الكروي الأول بالنادي، هو تحمل المستشار تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز السابق لراتبه.



وأوضح رئيس الزمالك، بتصريحات في فيديو بثه عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك": "جروس كان يتلقى مع جهازه المعاون 50 مليون جنيه في السنة وإمكانيات النادي المالية لا تتحمل ذلك الرقم".


وتابع: "تركي آل الشيخ باع بيراميدز ورحل عن مصر، ولن يدفع مجددا راتب المدير الفني للزمالك وإدارة النادي لن تتحمل تلك المبالغ".

الزمالك ينتظر مكافأة الكونفدرالية لإنعاش خزينة النادي بـ20 مليون جنيه

في سياق أخر، يستعد نادي الزمالك لاستقبال 20 مليون جنيه، من أجل إنعاش خزينة النادي، عن طريق مكافأة الحصول على الكونفيدرالية الأفريقية بعد الفوز على نهضة بركان المغربى فى المباراة النهائية بركلات الترجيح.
ومن المقرر أن يرسل "كاف" خطاباً رسمياً إلى نادي الزمالك خلال الأيام المقبلة بشأن القيمة النهائية لمستحقات النادي الأبيض من المكافأة بعد الخصومات التي تم توقيعها خلال أحداث البطولة.
وتسود حالة من الانقسام داخل مجلس إدارة نادي الزمالك حول ملف التعاقد مع مدير فني أجنبي لقيادة الفريق بعد رحيل السويسري كرستيان جروس وتعيين خالد جلال مديراً فنياً مؤقتاً، إذ يتمسك الثنائي أمير مرتضى المشرف على الكرة، وإسماعيل يوسف عضو المجلس، بتعيين مدرب أجنبي، في حين يرغب رئيس النادى في استمرار خالد جلال في منصبه كمدير فني.
كان "جلال" قد تلقى عرضاً رسمياً لتولي تدريب الاتحاد السكندري بداية من الموسم المقبل، وأنهم في حالة استعداد لانتظاره لحين تكملة الدورث مع الفريق الأبيض الذي ينتهي خلال شهر يوليو المقبل، ويخشى جلال استغناء الأبيض عنه فى حال عدم تقديم نتائج جيدة، وعدم إيجاد نادٍ آخر في هذا التوقيت مثلما حدث الموسم الماضي، وهو ما أجبره على تولى تدريب الشعلة السعودي في الدرجة الثانية بالمملكة.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.