دبت الخلافات مبكراً داخل الزمالك بين رئيس النادى، وخالد جلال، المدير الفنى المؤقت بعد فقد الفريق نقطتين جديدتين فى سباق الفوز بالدورى فى مباراة سهلة أمام الحرس، وظهور الأبيض بمستوى متواضع خلال اللقاء.




وهاجم رئيس النادى الطريقة التى خاض بها الزمالك لقاء حرس الحدود، وخروج عبدالله جمعة من التشكيل الأساسى فى البداية، رغم كونه إحدى أهم أوراق الفريق فى الفترة الأخيرة وكذلك عدم مشاركة حازم إمام على حساب حمدى النقاز، حيث يرى رئيس النادى أن «النقاز» خارج الفورمة منذ فترة طويلة، ولا يستحق الوجود واللعب أساسياً فى الفترة الحالية.

من جانبه، يكثف أمير مرتضى، المشرف العام على فريق الكرة، من عملية البحث عن مدير فنى أجنبى لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة، ويسابق الزمن للتعاقد مع المدرب المنتظر خلال الفترة المقبلة لاستغلال فترة توقف الدورى فى تصحيح مسار الفريق، والحفاظ على فرصة الفوز بالدورى، خاصة أن المباريات المقبلة بالبطولة أمام الجونة والإسماعيلى والأهلى، لا تحتمل خسارة أى نقطة جديدة للوصول للبطولة.
على جانب آخر، وافق النادى الأبيض على رحيل محمود كهربا، صانع ألعاب الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ونقل اللاعب لإدارة النادى أن لديه العديد من العروض الخارجية، أبرزها من الإمارات والسعودية، وسوف يتم عرضها على النادى خلال الفترة المقبلة متمسكاً بالرحيل نهائياً، وليس على سبيل الإعارة، وهو ما لم يمانع به رئيس الزمالك، مشترطاً بيعه بمبلغ لا يقل عن 10 ملايين دولار، وبما يوازى 160 مليون جنيه.
وأبدى «كهربا» لمقربين منه حزنه من هجوم الجماهير عليه فى كل مباراة وتحمّله مسئولية التراجع، رغم أنه يسعى للظهور دائماً بشكل مميز ويؤدى التدريبات بكل قوة، ولكنه يعيش حالياً حالة نفسية سيئة واتخذ قرار الرحيل نهائياً ولا رجعة فيه.
المدرب يطلب عودة «سيسيه وكاسونجو» لتدعيم خط هجوم الفريق
على صعيد آخر، طلب خالد جلال من الإدارة عودة الثنائى الإيفوارى سيسيه المعار إلى الاتحاد السكندرى، والكونغولى كاسونجو كابونجو الذى انضم إلى الوحدة السعودى، إلى صفوف الفريق مرة أخرى نظراً لحاجة الفريق إلى جهودهما، خاصة أن «سيسيه» خير بديل لمحمود كهربا حال رحيله مشدداً على أن اللاعب يمتلك إمكانيات كبيرة وظهر بشكل مميز مع الفريق السكندرى، كما أن الفريق تأثر برحيل «كاسونجو» خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، ويحتاج الأبيض لوجوده من جديد فى الموسم المقبل.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.