وأشار أديب، إلى أن محمد صلاح ليس لاعب كرة فحسب ولكنه مدرسة كاملة يجب أن يتدارسها الأجيال القادمة في كرة القدم،


داعب الإعلامي والكاتب الصحفي عماد الدين أديب، شقيقه الإعلامي عمرو أديب، من خلال سرد قصة تشجيع الأخير لنادي الزمالك، رغم انتماء معظم أفراد العائلة لتشجيع الأهلي.
أكد الإعلامي والكاتب الصحفي على أنه مشجعاً للنادي الأهلي منذ نعومة أظافره، ليمازح شقيقه الزملكاوي عمرو أديب، قائلاً: «كان يوم من الأيام ماشي وخبطته عربية جاله ارتجاج في المخ صحي من النوم لقى نفسه زملكاوي وده اللي بيحصل لأي حد زملكاوي».
وعلى الجانب الأخر، أبدى عماد الدين أديب، فخره الشديد بما يقدمه الدولي محمد صلاح جناح ليفربول والمنتخب الوطني، مؤكداً أن ما حققه يعد تاجاً يوضع على رؤوس جميع المصريين والعرب والأفارقة.
وأشار أديب، إلى أن محمد صلاح ليس لاعب كرة فحسب ولكنه مدرسة كاملة يجب أن يتدارسها الأجيال القادمة في كرة القدم، مستطرداً بالحديث عن لاعبين سبقوه في رحلة الاحتراف بأوروبا وأندية العالم، ولكنهم لم يقدموا جزء من إنجازاته.
وأضاف: «كرة القدم شهدت وجود لاعبين مصريين في نفس المستوى، ولكنهم لم يظهروا لافتقادهم روح الانضباط والإخلاص والعشق الكامل للكرة الذي يتملك محمد صلاح، لكن أبهرتهم الأضواء والنجومية».
وتمنى الإعلامي والكاتب الصحفي، تقبيل رأس صلاح في أول مقابلة تجمعهما، ومنحه نصيحة بضرورة إجراء دراسات كروية، حتى يتسنى لنا رؤيته بعد الاعتزال، وهي الخطوة التي وصفها بالكارث

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.