كشف رئيس الزمالك أنه تحدث هاتفيا، مع ثروت سويلم المدير التنفيذ لاتحاد كرة القدم، مبديا اعتراضه على تعيين محمد الحنفي حكما لمواجهة الفارس الأبيض والمقاولون والتي أقيمت بالأمس وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.
وأعاد حديث رئيس الزمالك للأذهان ما حدث في إيطاليا، عندما تم نشر محادثات تليفونية بين لوتشيانو موجي مدير عام نادي يوفنتوس ومسئولين في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بشأن تعيين حكام بأعينهم لمباريات فريقه.





وتسببت تلك المحادثات، التي تم الكشف عنها من قِبل المدعي العام، إلى اتخاذ قرارا بهبوط نادي يوفنتوس إلى الدرجة الثانية "سيري بي"، وهو ما تحقق بالفعل وعوقب النادي على فعلة مديره العام في صيف 2006، ولعب فريق السيدة العجوز في الدرجة الأدنى بالكرة الإيطالية ثم نجح في الصعود إلى دوري القسم الأول "سيري آي" في الموسم التالي. واعترف رئيس القلعة البيضاء، بأنه تحدث هاتفيا مع مسئول بارز في اتحاد الكرة، وهو أمر مخالف للوائح التي تدار بها كرة القدم، مؤكدا رفضه تعيين حكام بعينهم، ولو تم تطبيق ما حدث في إيطاليا منذ نحو 13 عاما، لهبط الزمالك إلى الدرجة الأدنى بسبب ما تم اعتباره "تلاعبا في نتائج المباريات" بعد تسريب المكالمات التي جمعت مدير عام يوفنتوس ومسئولي الكرة في إيطاليا. يُذكر أن "موجي" تم منعه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة 5 سنوات، وبعد 9 سنوات من تسريب مكالماته، تم تبرئته حسب الشق الجنائي فقط، ولكن استمرت العقوبة ضده رياضيا لأنه خالف لوائح كرة القدم بالتواصل المباشر مع مسئولي الكرة في بلاده والتحدث بشأن تعيين الحكام.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.