ضغوط على المدرب لضم وليد سليمان وعبدالله السعيد وأحمد فتحى بعد نكسة نيجيريا.. و«رمزى» يغسل يده من إصابات لاعبى الزمالك


ضغوط على المدرب لضم وليد سليمان وعبدالله السعيد وأحمد فتحى بعد نكسة نيجيريا.. و«رمزى» يغسل يده من إصابات لاعبى الزمالك
انتفض عدد من أعضاء اتحاد الكرة، وتحركوا سريعاً ضد المكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، بعد سقوط الفراعنة بهدف فى مباراة نيجيريا الودية، وما صاحب الخسارة من أداء متواضع من جميع عناصر الفريق.
وطالب بعض أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، هانى أبوريدة رئيس الجبلاية، بالتدخل لإقناع المدير الفنى، بالاستعانة بعناصر الخبرة خلال مباريات كأس الأمم الأفريقية، التى تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين، وذلك بعد السقوط أمام نيجيريا فى المباراة الودية والخسارة بهدف دون رد، وافتقاد المنتخب للقيادة والخبرات خلال مواجهة النسور، وعلمت «الوطن» أن هناك أصواتاً داخل الجبلاية تطالب بضرورة عقد جلسة مع المدرب المكسيكى للتأكيد على أهمية المرحلة المقبلة فى مشوار الفراعنة، خاصة أن المنتخب مطالَب بالتتويج بالبطولة الأفريقية، فى ظل إقامتها بمصر، وهو ما يفرض على الجميع التواصل بشكل ودّى مع المدرب الأجنبى لإقناعه بضم عناصر الخبرة أمثال عبدالله السعيد صانع ألعاب بيراميدز، وثنائى الأهلى أحمد فتحى ووليد سليمان.
وأبدى هانى رمزى، المدرب العام للمنتخب الوطنى، اندهاشه من الهجوم عليه من جانب جماهير الزمالك بعد تعرُّض ثنائى الفريق الأبيض محمود علاء وطارق حامد للإصابة، خلال ودية نيجيريا، بحجة أنه السبب فى إصابة اللاعبين، بعد ممارسته ضغوطاً شديدة على المدير الفنى للفراعنة خافيير أجيرى، للدفع بالثنائى أمام نيجيريا، وقال «رمزى» إن المنتخب يلعب كرة القدم ومن الوارد تعرُّض أى لاعب للإصابة، وثلاثى الزمالك محمود عبدالرحيم «جنش» وطارق حامد ومحمود علاء لم يشاركوا فى مباراة النيجر بالجولة الأخيرة للتصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2019، والتى انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف مقابل هدف، وبالتالى كان يجب مشاركة الثلاثى فى ودية نيجيريا، للاطمئنان على مستواهم.

وعن مجاملته للاعبى الأهلى على حساب لاعبى الزمالك بحكم أنه كان لاعباً سابقاً بصفوف النادى الأحمر، علق «رمزى» قائلاً: «هذا الكلام تافه وأرفضه بشدة، وأنا مدرب لمنتخب مصر وجميع اللاعبين عندى سواسية ولست مدرباً للأهلى أو الزمالك»، وأكمل المدرب العام للفراعنة تصريحاته: «عليكم أن تسألوا اللاعبين عن فى طريقة تعاملى معهم، أنا وكل أعضاء الجهاز الفنى بقيادة المكسيكى خافيير أجيرى، فالكل يتعامل بسواسية».
من جانبه، أبدى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى رضاه عن أداء فريقه فى ودية نيجيريا، مؤكداً أن المباراة كانت سجالاً بين الفريقين والكفَّة تساوت تماماً باستثناء الدقائق الأولى التى شهدت الهدف المباغت، ولكنَّ اللاعبين استعادوا توازنهم سريعاً وكانوا نداً قوياً لأصحاب الملعب، وقال «أجيرى» إنه سعيد بهذه التجربة الجادة أمام منتخب كبير، وقد استفاد فريقه من المباراة فى تجربة عناصر شابة فى إطار السعى لتدعيم الفريق بصفة عامة.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.