تواجد داخل القلعة الحمراء لأكثر من 16 عاماً فى عالم التدريب، وتتلمذ على يديه خلال تلك الفترة العديد من حراس المرمى، أبرزهم عصام الحضرى، الحارس الأسطورى للكرة المصرية، وكسب ثقة كافة الأجهزة الفنية، التى عمل بها، وكثيراً ما واجه العديد من الانتقادات، بسبب اختياراته لحراس مرمى المنتخب الوطنى.
هاجمه الجميع بعد اختياره لعصام الحضرى لحراسة مرمى المنتخب فى أمم أفريقيا 2017، وراهن على محمد الشناوى فى قيادة عرين الفراعنة بمونديال روسيا 2018، إنه أحمد ناجى، مدرب حراس مرمى منتخب مصر، الذى كشف فى حواره لـ«الوطن»، العديد من الكواليس، وتحدث عن سر استبعاد حراس الأهلى من المنتخب، ومن هو صاحب الكلمة الأخيرة فى اختيار حراس الفراعنة.


مصر بها 104 ملايين مدرب وأقول لهم «لا تذبحوا محمد الشناوى وأخطاؤه لن تبعده عن المنتخب» و«إحنا مابنظلمش حد واسألوا شريف إكرامى»


106327.jpg مفيش حاجة اسمها حارس مصر الأول.. الزمالك الأقرب للتتويج بالدورى.. لسه بدرى على «لاسارتى» أسامة نبيه «ضحية» حسام غالى فى المنتخب.. وانتظروا «بيراميدز» بطلاً للدورى الموسم المقبل

مدرب حراس منتخب مصر: أمم أفريقيا لن تخرج من مصر.. وسنتأهل لمونديال 2022

ما رأيك فى مستوى حراس المرمى فى الدورى المصرى هذا الموسم؟
- حراس المرمى فى الدورى المصرى يقدمون أروع مواسمهم منذ فترة طويلة، وحقيقة أنا سعيد بمستواهم، ولكن للأسف النقاد يذبحونهم بغير حق، ويحاسبونهم بالقطعة، على الرغم من أنه من المفترض أن يكون الحساب بمجمل المستوى العام، فى ظل الهدف المطلوب تحقيقه من قبل حارس المرمى.
بمنتهى الصراحة.. هل هناك مجاملة فى اختيارات المنتخب بمعسكر مارس؟
- اختياراتنا ليست فيها مجاملات لأى لاعب، خاصة أننا نضم الأفضل للمنتخب الوطنى، وأى حارس يتم استبعاده من صفوف الفريق يكون لأسباب فنية أو بدنية أو بسبب الإصابات.
لماذا لم يتم ضم محمد الشناوى وشريف إكرامى لحراسة مرمى المنتخب؟
- نحن نختار الأفضل للعب فى صفوف المنتخب، وليس من الضرورى أن يحرس عرين الفراعنة حارس من الأهلى أو الزمالك، فهذه النغمة انتهت، فالأفضل فقط من نقوم بضمه للفريق.
ما سبب استبعاد شريف إكرامى من حراسة مرمى منتخب مصر خلال معسكر مارس؟
- «إكرامى» من الحراس الكبار، وسبب استبعاده خلال الفترة الأخيرة عن صفوف المنتخب، جاء نظراً لعدم لعبه بشكل أساسى مع الأهلى بالمباريات.
ما مقياس الانضمام للمنتخب الوطنى بالنسبة لحراس المرمى؟
- الانضمام للمنتخب الوطنى على حسب إمكانيات الحارس الفنية، وليس بالأخطاء، فقد يُخطئ الحارس فى أكثر من مباراة بالدورى، ورغم ذلك ينضم لقائمة المنتخب، فالتقييم يكون على أساس الإمكانيات وليس الأخطاء.
حدثنا عن الحراس الذين لفتوا انتباهك فى الدورى المصرى حتى الآن؟
- هناك 9 حراس، لفتوا انتباهى بشكل جيد، ويمكنهم الانضمام للمنتخب وهم: «محمد الشناوى وعامر عامر وأحمد الشناوى، وأحمد عادل عبدالمنعم، ومحمد عواد والمهدى سليمان ومحمد أبوجبل وشريف إكرامى، ومحمود عبدالرحيم جنش».
ما رأيك فى مستوى محمد الشناوى حارس الأهلى؟ وما سر استبعاده من معسكر مارس؟
- «الشناوى» حارس مميز، والجميع يعرف إمكانياته، ووجوده ضرورى فى صفوف الفراعنة، ولكن تم استبعاده من المنتخب بسبب تعرضه للإصابة فقط.
وما رأيك فيما يتردد على لسان البعض ممن يطالبون باستبعاد «الشناوى» من المنتخب بسبب الأخطاء، التى وقع فيها مؤخراً؟
- «لا تذبحوا محمد الشناوى»، فليس من المعقول التضحية بالحارس، واستبعاده من المنتخب بسبب بعض الأخطاء، التى يقع فيها أى حارس فى العالم، وأؤكد مرة أخرى أننا نختار اللاعب بناءً على إمكانياته ونقوم بتقييمه بعيداً عن الأخطاء، التى يقع فيها، خاصة فيما يتعلق باختيار حراس المرمى.
هل غياب محمد الشناوى عن معسكر مارس يضعك فى ورطة؟
- محمد الشناوى أحد المرشحين بقوة لحراسة مرمى المنتخب فى بطولة أمم أفريقيا رغم الأخطاء، التى وقع فيها خلال مباريات الدورى، خاصة أنه مصنف دولياً، وحارس مرمى الأهلى ومنتخب مصر، ومن الوارد جداً أن يكون حارس الفراعنة الأساسى فى كأس الأمم الأفريقية 2019، ومع ذلك غيابه لا يقلقنى، خاصة أن لدينا 4 حراس للمرمى فى قائمة المنتخب على أعلى مستوى.
هل تم تحديد من يحرس عرين المنتخب فى أمم أفريقيا ولو بشكل مبدئى؟
- بالتأكيد لم يتم التحديد حتى الآن، فما زال الوقت طويلاً للحديث عن هذا الأمر، خاصة أننا لا نضمن الإصابات والغيابات.
ما تعليقك على النقد الذى تتعرض له فى كل معسكر على صفحات السوشيال ميديا؟
- النقد أصبح أمراً أساسياً فى عصر السوشيال ميديا، الذى نعيشه حالياً، فيوجد فى مصر 104 ملايين رأى، ويجب أن أتحمل النقد، وأكون صاحب شخصية قوية حتى لا أتأثر بما يقال على السوشيال ميديا «علشان ممكن تبهدلنى»، ولذلك أنصح حارس المرمى أيضاً ألا يتأثر بها للتركيز فى الملعب فقط.
من حارس مصر الأول من وجهة نظرك؟
- «مفيش حاجة اسمها حارس مصر الأول»، كل هذه الأقاويل تُحبط حراس مصر، وتضعف من معنوياتهم، فالجميع ينافس، والجميع يستطيع أن يكون الحارس الأول.
ما رأيك فى مستوى محمود عبدالرحيم «جنش» حارس مرمى الزمالك؟
- «جنش» حارس كبير ودولى، ويمتلك إمكانيات تؤهله للعب لمنتخب مصر بشكل أساسى، خاصة أنه يستطيع التعامل نفسياً مع أجواء وظروف كل مباراة يخوضها فريقه فى مختلف المباريات والبطولات، وهى من أهم مميزات حارس المرمى المميز، ولذلك «جنش» يستحق الوجود فى معسكر مارس بعد المستوى الكبير الذى قدمه مع الزمالك.
هل «جنش» قد يكون حارس المنتخب الوطنى الأساسى؟
- وارد جداً أن يصبح «جنش» حارس مرمى منتخب مصر الأساسى، فهو كما ذكرت حارس كبير ويستطيع التطوير من نفسه، وحراسة مرمى منتخب بلاده بالشكل المطلوب منه، وبيفكرنى بنفسى عندما ينجح فى التصدى لركلات الجزاء.
البعض يتهمك بأن ضم أحمد الشناوى لمعسكر المنتخب جاء من باب «المجاملة».. فكيف ترد على هذا الأمر؟
- «الشناوى» حارس كبير، وحزنت كثيراً حينما تعرض للإصابة، وقمت بزيارته فى تدريبات بيراميدز، وطالبته بالتركيز والجهد للعودة لمستواه، وبالفعل ظهر بشكل رائع مع فريقه، خلال الفترة الأخيرة، وأعلنها للجميع أننى لا أجامل أحداً على حساب مصلحة المنتخب الوطنى، فالمجهود والعرق والتركيز وثبات المستوى والإمكانيات، السر وراء انضمام أحمد الشناوى، وليس لأى شىء آخر.
هل نسبة أخطاء حراس مرمى المنتخب كبيرة من وجهة نظرك؟
- أخطاء حراس المنتخب المصرى من أقل النسب، مقارنة بكل حراس العالم، وثقتى غير عادية فى حراس الفراعنة، وهم سبب الوصول لنهائى أفريقيا وكأس العالم 2018.
ما رأيك فى محمد عواد حارس مرمى الوحدة السعودى؟
- محمد عواد حارس مميز، ويتطور بشكل ملحوظ، ويقدم مستوى رائعاً فى الدورى السعودى، رغم تواضع مستوى فريق الوحدة السعودى، المحترف فيه.
هل محمد عواد «ظُلم» باستبعاده من المنتخب فى كأس العالم بروسيا؟
- «إحنا ما بنظلمش حد»، واستبعاد محمد عواد كان بسبب نقص الخبرة والمشاركات الدولية، ولذلك تم بعدها وضع «روشتة» للاعب، واستجاب لها، ولذلك أصبح الآن من أقوى المرشحين لحراسة مرمى الفراعنة.
وما سر استبعاد «عواد» من المنتخب بمعسكر مارس؟
- كان من المفترض أن يتم ضم محمد عواد لقائمة المنتخب الوطنى خلال معسكر مارس المقبل، وقرار استبعاده جاء بسبب تعرضه للإصابة مؤخراً.
رأيك فى مستوى أحمد عادل عبدالمنعم؟
- عادل عبدالمنعم حارس جيد، ويتطور مستواه بشكل كبير سواء فنياً أو حتى على مستوى شخصيته داخل الملعب، فهو يقدم موسم رائعاً مع فريقه مصر للمقاصة، وأنا شخصياً أتابعه بشكل جيد، وهو خير دليل على أن الدكة لا تفيد فى الأهلى والزمالك، ولذلك أنصح الحراس بعدم قبول دور الموظف والرضاء بالدكة، مهما كان اسم النادى الذى تلعب له، لأنه من المهم المشاركة وليس الوجود فى قائمة الفريق فقط.
هل أنت المسئول الأول عن اختيار حراس المنتخب؟
- «بالطبع لأ»، أجيرى يتدخل فى اختيارات حراس المنتخب، وأنا المسئول الأول فقط عن ترشيح الحراس للمنتخب، ولكن القرار للمدير الفنى فى نهاية الأمر.
البعض يُردد أن مركز حراسة المرمى فى المنتخب مقتصر على الأهلى والزمالك فقط، فما ردك على هذا الأمر؟
- مركز حراسة المرمى متاح أمام الجميع، وغير مقتصر على فرق بعينها، وعلى سبيل المثال عصام الحضرى، الذى كان موجوداً فى صفوف المنتخب ولعب أساسياً، رغم احترافه بالسودان وأيضاً أثناء انضمامه لفريق وادى دجلة، وغيره من الأندية، التى لعب لها.
ما رأيك فى عصام الحضرى؟
- «الحضرى» معجزة بشرية لم ولن تحدث فى العالم، أنا شخصياً دعمته فى كل خطوات حياته بكرة القدم.
هل تحدثت مع «الحضرى» فى اعتزاله كرة القدم؟
- لا أستطيع إجبار «الحضرى» على الاعتزال، فهو أكثر شخص يعرف ظروفه وقدراته جيداً، وإذا ما كان قادراً على العطاء داخل الملعب أم لا.
هل من الممكن ضم عصام الحضرى للمنتخب خلال الفترة المقبلة ونحن على أعتاب أمم أفريقيا؟
- «الحضرى» بالنسبة لى حالة مثل باقى الحراس الذين يتم وضعهم تحت التقييم، ولكن استراتيجية «أجيرى» يجب أن نحترمها بالنزول بمعدل الأعمار السنية، التى ستحول دون ضم الحضرى للمنتخب.
من وجهة نظرك.. هل الأهلى يحتاج لحارس مرمى فى الصيف المقبل؟
- الأهلى لا يحتاج لحارس مرمى فى الصيف، فهو يمتلك 3 حراس على مستوى عال، وفى حالة رحيل أحدهم سيتصارع عليه باقى الأندية.
هل تؤيد عودة محمد عواد لمصر فى الصيف المقبل؟
- تحدثت مع «عواد» بخصوص هذا الأمر، ونصحته بعدم العودة لمصر، وألا ينظر لمفاوضات القطبين، خاصة أنه متألق خلال الفترة الأخيرة فى السعودية، وكما يقولون: «طالما العتبة حلوة.. متغيرهاش».
بكل صراحة.. من الحارس المرشح لعرين منتخب مصر فى أمم أفريقيا 2019؟
- حارس مرمى المنتخب فى أمم أفريقيا هو الحارس الأفضل، الذى سيظهر خلال ذلك التوقيت، وتنطبق عليه شروط الحارس المؤهلة للعب دولياً من إمكانيات وقدرات فنية كبيرة، وهذا ما سنقرره وقتها.
ما رأيك فى الدورى المصرى؟
- الدورى هذا الموسم قوى، والجميع مستوياته متقاربة جداً، وما ينقصه فقط هو الحضور الجماهيرى الذى يزين المدرجات بالمتعة والإثارة والحماس.
هل ترى أن الدورى حُسم للزمالك فى ظل تألقه محلياً واحتفاظه بالمركز الأول حتى الآن؟
- «بالطبع لا»، خاصة أن الدورى ما زال طويلاً وبيراميدز والأهلى ينافسان الزمالك بقوة، ومواجهتا الأهلى والزمالك هما اللتان ستحسمان الأمور بشكل كبير هذا الموسم.
هل تتوقع محافظة الزمالك على صدارة الدورى؟
- الزمالك فريق كبير ويمتلك عناصر مميزة هذا الموسم أمثال ساسى وكهربا وأوباما وطارق حامد ومحمود علاء، وأعتقد أنه سيحافظ على الصدارة وتقدمه «لو مفيش أى مؤثرات خارجية».
هل الأهلى قادر على المنافسة والفوز بالدورى هذا الموسم؟
- شخصية الأهلى كبيرة وقادرة على العودة دائماً، رغم أنه ينقصه الكثير حتى الآن من وجهة نظرى، رغم كل التدعيمات، التى قام بها مجلس الإدارة خلال يناير الماضى.
حدثنا عن رأيك فى مارتن لاسارتى المدير الفنى للأحمر؟
- «لسه بدرى علشان نحكم على لاسارتى»، فالأهلى يُعانى من نقص شديد بالأدوات والعناصر بشكل كبير، خاصة فيما يتعلق بالإصابات، وأعتقد أن عودة وليد أزارو ورامى ربيعة ووليد سليمان ستضيف للفريق كثيراً، لذلك لا تحكموا على «لاسارتى»، إلا بعد تكامل كل هذه الأمور.
ما أكثر فريق يعجبك أداؤه فى الدورى حتى الآن؟
- وادى دجلة، يقدم كرة قدم جميلة هذا الموسم وممتعة، ولكن نتائجه غير جيدة.
ما رأيك فى فريق بيراميدز؟
- «بيراميدز عامل حالة فى الدورى»، وسعيد بتجربته، خاصة أن الفريق رفع سقف الطموح لدى اللاعبين والأندية، والقيمة التسويقية للاعبين والدورى أيضاً.
هل ترى أن هذا الأمر يأتى فى صالح الدورى المصرى؟
- بالتأكيد، وجود بيراميدز فى مصلحة الدورى المصرى، خاصة أن كرة القدم فى العالم كله حالياً أصبحت احترافاً، ولذلك أتعجب دائماً من الذين يحاولون التقليل من المنافسة التى أحدثها بيراميدز فى الدورى.
هل بيراميدز قادر على الفوز بالدورى؟
- بالطبع بيراميدز قادر على الفوز بالدورى، فلم يعد الأمر حكراً على الأهلى والزمالك فقط، وإذا لم ينجح فى حصد الدورى هذا الموسم، فمن الجائز جداً أن يفوز به فى الموسم المقبل.
من أفضل مدرب عملت معه حتى الآن؟
- أعتبر نفسى مدرباً محظوظاً لأننى عملت مع علامات كبيرة فى عالم كرة القدم، أثناء وجودى مع الأهلى، ومن بينهم: ديكسى الألمانى وبونفرير وحسام البدرى، وأيضاً مانويل جوزيه صاحب الفضل الكبير، و«رسفان أوسيسكو» مدرب باوك اليونانى، خلال فترة عملى بالجيش القطرى، بالإضافة لـ«نبيل معلول وكوبر وأجيرى»، وقد يكون «جوزيه» هو الأقرب لقلبى بسبب عملى معه لـ10 سنوات.
ما رأيك فى هيكتور كوبر المدير الفنى السابق للفراعنة؟
- «كوبر» من أفضل المدربين الذين عملت معهم، فهو مدرب محترف على قدر كبير من الخبرة وشخصيته قوية جداً، وأنا شخصياً معجب بفلسفته وفكره، فهو دائماً كان يتعرض للنقد، ولكنه كان يعمل دائماً دون النظر للنقد.
هل أسامة نبيه كان يتدخل فى اختياراته؟
- «أسامة نبيه أنقى وأنضف شخص شفته فى حياتى، وخسرت ناس كتير فى حياتى بسبب دفاعى عنه وعن الحق».
هل «نبيه» كان مظلوماً فى أزمة لاعبى الأهلى وحسام غالى فى المنتخب؟
- «نبيه كان مظلوماً وهذه شهادة أعلنها أمام الله»، وأكثر شخص دافع عن لاعبى الأهلى وحسام غالى داخل المنتخب كان أسامة نبيه، وحسام غالى ظلمه فى كل ما حدث.
وما رأيك فى خافيير أجيرى؟
- «أجيرى» مدرب ذكى ولديه فكر مميز، وديمقراطى بشكل كبير جداً، ولديه مشروع واستراتيجية يُريد تطبيقها فى مصر، وكان قد استفسر من «كوبر» عن الوضع فى مصر قبل التوقيع لقيادة المنتخب الوطنى.
هل تتوقع نجاح أجيرى مع المنتخب؟
- أتوقع نجاح «أجيرى» بشكل كبير، خاصة أن اللاعبين يحبون روحه وشخصيته فى الجهاز الفنى.
بماذا تعد الجماهير المصرية كممثل لجهاز المنتخب؟
- نعد الجمهور بالفوز ببطولة أمم أفريقيا، والوصول لكأس العالم 2022، ونتمنى منهم الدعم المستمر.
ما رأيك فى محمد صلاح وما يقدمه مع ليفربول؟
- محمد صلاح «ملاك رحمة، وربنا أنعم علينا بيه كمصريين»، فهو قيمة كبيرة جداً لمصر، وسفير لنا فى أوروبا.
ما سر غياب محمد صلاح عن معسكر مارس؟
- غياب «صلاح» عن معسكر مارس لتجربة عناصر جديدة، فهو لاعب كبير وعالمى، ونريد تجهيز البديل خلال معسكر مارس.
بمناسبة الحديث عن «صلاح».. من سيفوز بالدورى الإنجليزى هذا الموسم من وجهة نظرك؟
- أتوقع وأتمنى ليفربول، رغم المنافسة الشرسة مع مانشستر سيتى، الخصم العنيد والصعب، فالدورى الإنجليزى صعب جداً، وبالنسبة لى هو أمتع دوريات العالم.
دعنا نعد بذكرياتك للوراء.. وحدثنا عن سبب رحيلك عن الأهلى كلاعب؟
- محمود الجوهرى، رحمة الله عليه، كان سبب رحيلى عن الأهلى، بسبب اقتناعه الشديد بالراحل «ثابت البطل»، وعندما رحل «كالوتشاى» مدرب الأهلى، وتولى «الجوهرى» تدريب الفريق أبلغنى أن الأهلى سوف يستغنى عنى بسبب عودة ثابت البطل من الاعتزال، نظراً لثقة وحب «الجوهرى» له.
هل شعرت بالظلم عندما رحلت؟
- شعرت بالظلم لأننى كنت متألقاً فى ذلك التوقيت بالذات.
متى قررت احتراف الغناء؟
- كنت أتمتع بالعديد من الصداقات مع أهل الفن الكبار، أمثال الملحنين حلمى بكر وبليغ حمدى وسامى الحفناوى وحميد الشاعرى، فكل هذا سهل علىّ الأمر، خاصة أننى كنت عاشقاً لكتابة الشعر والغناء، وهو ما شجعنى على خوض التجربة.وجد داخل القلعة الحمراء لأكثر من 16 عاماً فى عالم التدريب، وتتلمذ على يديه خلال تلك الفترة العديد من حراس المرمى، أبرزهم عصام الحضرى، الحارس الأسطورى للكرة المصرية، وكسب ثقة كافة الأجهزة الفنية، التى عمل بها، وكثيراً ما واجه العديد من الانتقادات، بسبب اختياراته لحراس مرمى المنتخب الوطنى.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.