محمود علاء وطارق حامد يشاركان فى التدريبات.. مهام خاصة لـ«النقاز» للتعامل مع «معلول».. وصرف جميع المستحقات والمكافآت لتحفيز اللاعبين
يسابق السويسرى كريستيان جروس، المدير الفنى لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك الزمن من أجل الوصول إلى التشكيل الأمثل للفريق فى مواجهة القمة أمام الأهلى المقرر لها بعد غدٍ السبت بحثاً عن الفوز واقتناص النقاط الثلاث للحفاظ على تصدر الدورى.
وتأكد الجهاز الفنى من جاهزية الثنائى محمود علاء وطارق حامد بعد الإصابات التى تعرضا لها فى مواجهة المنتخب الودية أمام نيجيريا، وسيشاركان بشكل طبيعى فى تدريبات الفريق الأبيض التى تسبق القمة، كما تأكد الجهاز من جاهزية خالد بوطيب مهاجم الفريق للمشاركة فى مواجهة القمة، والتأكد من أن الإصابة التى تعرض لها فى ودية منتخب بلاده أمام الأرجنتين كدمة بسيطة لن تؤثر على مشاركته فى مباراة السبت المقبل.
من ناحية أخرى، قام السويسرى «جروس» بوضع برنامج خاص لثنائى الفريق التونسى فرجانى ساسى والمغربى خالد بوطيب، من أجل تجهيزهما للقمة بعد انتهاء مشاركتهما مع منتخبَى بلديهما، حيث يخشى «جروس» من تعرضهما للإرهاق قبل المباراة عقب المشاركة مع المنتخبات الوطنية فى الوقت الأخير.
وعلى المستوى الفنى يسابق المدير الفنى للفريق الأبيض الزمن لكشف نقاط القوة والضعف بفريق الأهلى، حيث طلب من معاونيه تجهيز لقطات فيديو لثلاثى الأهلى على معلول وجونيور أجايى وعمرو السولية، حيث يرى أنهم الأخطر فى المنافس، وسيقوم «جروس» بالاجتماع بلاعبى الزمالك المنتظر تكليفهم بمراقبتهم من أجل وضع خطة إغلاق المساحات عليهم لإيقاف خطورتهم، طالباً من حمدى النقاز التعامل مع «معلول»، وحذره من ترك مساحات له بلعب عرضيات وأن يضغط عليه باستمرار ولا يترك له أى مساحات كافية للتحرك فيها.

وعلى المستوى التحفيزى قبل المواجهة قام النادى بصرف كل المستحقات المالية الخاصة باللاعبين، كما تم صرف جزء من عقود لاعبى الفريق، والمستحقات الخاصة بالتأهل للدور ربع النهائى من مشوار الكونفيدرالية الأفريقية. وبعيداً عن هذا خاطب مجلس إدارة الزمالك الجهات الأمنية والمسئولة بشأن زيادة عدد الجمهور فى مباراة الأهلى إلى 500 مشجع من كل فريق، ورفض اقتصار الحضور على 15 شخصاً من الأهلى ومثلهم من الزمالك، وينتظر رئيس القلعة البيضاء القرار النهائى بشأن الجماهير.
وفى شأن مختلف، يسعى مجلس إدارة نادى الزمالك حالياً للحصول على التراخيص الخاصة بفرع النادى الجديد بمدينة 6 أكتوبر بجانب استاد النادى الجديد، حيث يمتلك المجلس موافقة مبدئية على الرخصة، وينتظر الموافقة الرسمية، وخاصة أن هناك أكثر من شركة نمساوية وصينية تقدمت بعروض لبناء الفرع الجديد للنادى، والاستاد الذى سيسع نحو 50 ألف مشجع.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.