فى ظاهرة لا تحدث إلا مرة فى المليون، وضعت سيدة كولومبية مولودتها، والتى اكتشف الأطباء أنها "حامل فى جنين" آخر، الأطباء أجروا عملية جراحية ناجحة لإزالة الجنين التوأم المشوه، الموجود فى رحم المولودة، حيث وجده الأطباء بلا دماغ وبلا قلب، وذلك حسبما نشرت صحيفة " pretty52".
وتقول تقارير محلية فى كولومبيا، إن الحالة وصفت لأول مرة فى عام 1808، ولكنها نادرا ما شوهدت منذ ذلك الوقت .
الأم وطفلتهاالأم وطفلتها

جنين لم يكتمل فى بطن الطفلةجنين لم يكتمل فى بطن الطفلة

الطفلة المولودة هى إيتزامارا، حيث وجد الأطباء جسما ما داخل بطن الجنين، عندما كانت في الشهر السابع من الحمل، فقال الطبيب إنه يعتقد أن هذه هى المرة الأولى التي يجري فيها تشخيص حالة "جنين داخل جنين"، أثناء الحمل. وتابع،  "لم أسمع أبدا بشيء كهذا فى حياتي كلها"

الطفلة
الطفلة
الأطباء قرروا إجراء عملية ولادة الطفلة فى الأسبوع الـ 37، حتى لا يستمر الجنين في النمو بداخلها، وربما يؤثر على أعضائها، ونجحت العملية، لتولد الطفلة فى حالة صحية مستقرة، بعد خضوعها لجراحة إزالة شقيقها المشوه.

الطفلة
الطفلة

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.