المدير الفنى يطلب التعاقد الفورى مع مدافعين ولاعب وسط لإنقاذ الفريق.. والإدارة تجدد المفاوضات مع «الصالح ومرعى وفتحى وياسر».. والفريق يستعد لمواجهة سموحة فى الدورى



حمّل الأوروجويانى مارتن لاسارتى، المدير الفنى للفريق الأول بالنادى الأهلى، مسئولية الخسارة التى مُنى بها الفريق أمام بيراميدز بهدفين مقابل هدف، فى المباراة التى جمعتهما أمس الأول على ملعب الدفاع الجوى، فى المباراة المؤجلة من الجولة الثامنة من بطولة الدورى الممتاز، للنقص الشديد الموجود فى الفريق، خاصة فى خطى الدفاع والهجوم.
وأعرب المدير الفنى عن غضبه الشديد من قرار الإدارة بالتدعيمات فى الجانب الهجومى، وإغفال الجانب الدفاعى نهائياً، فلم يجد المدير الفنى أى مدافعين أو حلولاً دفاعية خلال المباراة، وهو ما تسبب فى الخسارة.
وطلب المدير الفنى من إدارة النادى سرعة التعاقد مع لاعبين فى مركزى المدافع وخط الوسط المدافع فى أقرب فرصة، لتدعيم الفريق، مشدداً على أن الفريق يعانى بشدة ولن يستطيع تحقيق أهدافه بهؤلاء اللاعبين، لينضم التدعيم لباقى طلبات المدير الفنى التى طلبها من الإدارة والتى كان أبرزها تقليص عدد اللاعبين فى القائمة بسبب زيادتهم ووصولهم إلى 40 لاعباً فى التدريب.
من جانبها، كثفت الإدارة تحركاتها فى الساعات الأخيرة لحسم التعاقد مع مدافع ولاعب وسط مدافع، تنفيذاً لطلبات المدير الفنى الجديد، خاصة فى ظل رؤية الإدارة الحالية للفوز بكل البطولات التى يشارك بها الفريق والتى تنتهى فى الأشهر الخمسة المقبلة.
وشهدت الساعات الأخيرة عرض لاعب وسط أفريقى قوى، للتعاقد معه فى ظل غياب حسام عاشور وإصاباته الكثيرة خلال الفترة الأخيرة، إلى جانب كبر سنه وانخفاض مستواه البدنى فى حالة جاهزيته الطبية.
وفتحت الإدارة الحمراء كل الخطوط لإنقاذ الموقف والتعاقد مع مدافع ولاعب وسط، حيث جددت المفاوضات مع الثنائى حمدى فتحى، لاعب وسط إنبى، ومحمود مرعى، مدافع وادى دجلة، فضلاً عن تجديد المفاوضات مع السورى أحمد الصالح، وكذلك ياسر إبراهيم، مدافع سموحة، لإنقاذ الفريق قبل فوات الأوان والخروج من المنافسة على لقب الدورى.
وتحدث المدير الفنى مع لاعبيه عقب الخسارة فى غرفة الملابس، وطالبهم بإغلاق ملف الخسارة أمام بيراميدز، والتركيز فى المباريات المقبلة، خاصة أن الفريق مُقبل على مباريات مهمة فى الدورى، وبطولة دورى أبطال أفريقيا التى سيبدأها الفريق بمواجهة فيتا كلوب الكونغولى السبت المقبل على ملعب برج العرب بالإسكندرية.
ورفض المدير الفنى إلقاء اللوم على لاعبين بأعينهم كونها المباراة الأولى له مع الفريق، وطالبهم بغلق ملف الخسارة نهائياً، وعدم النظر إلى الخلف، والعمل على الفوز فى المباريات المقبلة.
وشدد المدير الفنى على أهمية التركيز قبل مواجهة سموحة المقررة الثلاثاء المقبل فى بطولة الدورى العام.
Share To:

Post A Comment: