تساءل المدير الفنى للأهلى عن غياب محمد الشناوى عن حراسة مرمى الفريق بشكل أساسى وهو سؤال مكرر وجهه لعدد من أفراد الجهاز المعاون



المدير الفنى الأوروجويانى يتسلم تقريراً فنياً وبدنياً بشكل يومى من الثنائى سباستيان وأليخاندرو، المدرب المساعد ومدرب الأحمال، لتقييم الجميع بالنسبة له وطريقة اللعب والأداء فى المران، من أجل الوقوف على مستوى اللاعبين وكذلك درجة كفاءة الجهاز المعاون له الذى لا يزال فى مرحلة التعارف معه، ولمعرفة جميع الأمور من حوله عن طريق الثنائى سباستيان وأليخاندرو.
وفى إطار التقارير الفنية والإدارية، علمت «الوطن» أن المدير الفنى للأهلى تسلم تقريراً مفصلاً جاء بشكل شفوى من قبل المكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، بشأن عاملين غاية فى الأهمية بالنسبة له الأول كان يتعلق بحالة اللاعبين الدوليين الستة الذين ينضمون للمنتخب منذ وجوده وأيضاً أبرز اللاعبين الذين ظهروا أمامه (أجيرى) للانضمام للمنتخب ولكنه رفضهم لسبب أو لآخر.
وجاء تقرير «أجيرى» للمدير الفنى للأهلى وفقاً لطلب الأخير الذى يسعى لجمع أكبر قدر من المعلومات والأمور الفنية بالنسبة للاعبى الأهلى خلال فترة قصيرة للوقوف على زوايا عديدة تتعلق بقيادته للفريق وتقييمه للأمور فى وقت قصير.

كما أبلغه «أجيرى» بأحوال الكرة المصرية وتفاصيل المنافسة من وجهة نظره وكيف تسير الأمور، وذلك وفقاً لطلب «لاسارتى»، الذى تعاون مع مدرب المنتخب لاكتشاف الأمور الفنية والإدارية بالأهلى والكرة المصرية والأفريقية من خلال هذا التقرير المقتضب للمكسيكى خافيير أجيرى.
وتساءل المدير الفنى للأهلى عن غياب محمد الشناوى عن حراسة مرمى الفريق بشكل أساسى وهو سؤال مكرر وجهه لعدد من أفراد الجهاز المعاون مثل محمد يوسف وطارق سليمان، وسأل عنه «أجيرى» أيضاً وذلك بعد متابعته للحارس شريف إكرامى.
ووفقاً لمصدر، فإن سبب سؤال الأوروجويانى عن «الشناوى» هو لأنه تابع مباراة المنتخب الوطنى أمام منتخب بلاده فى كأس العالم الأخيرة بروسيا ويعرف عدداً من لاعبى الأهلى الذين شاركوا، ولكن بالنسبة له كان «الشناوى» عنصراً بارزاً بسبب أنه أدى بشكل لافت فى هذه المباراة وكان «رجل المباراة».
Share To:

Post A Comment: