مبررا ذلك بكونه كان في حالة سكر



عناصر الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء، أوقفت المسمى رضوان الفوضى، على خلفية اتهامه باغتصاب ابنته، الذي نتج عنه حمل، وولدت بعد ذلك عن طريق عملية جراحية، وسمتها "أميمة".

وأن الفتاة كانت ضحية والدها، الذي اغتصبها أكثر من مرة، ما تسبب في حملها، مضيفة أن الفوضى لم ينكر المنسوب إليه، حيث تم تقديمها أمام المحكمة الابتدائية، التي تنظر في هذه القضية التي تنضاف إلى سلسلة قضايا زنا المحارم التي شهدها المغرب في أكثر من مناسبة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأشارت إلى أن المعني بالأمر اعترف بما اقترفه في حق ابنته، مبررا ذلك بكونه كان في حالة سكر، ما جعله يفقد وعيه، ولا يعرف خطورة ما أقدم على فعله في حق ابنته.
Share To:

Post A Comment: