زوجته بما اكتشفه، فافتعلت معه مشكلة وأخذت تصرخ بشكل هستيري






اتهم رجل كويتي زوجته التي تحمل الجنسية الآسيوية، بنشر مقاطع فيديو جنسية من علاقتهما الحميمية، ونشر الخصوصيات على مواقع الإنترنت.
وقال في دعوته أنها كانت تبيع تلك الفيديوهات لمواقع إباحية بمقابل مادي، مقدما الدلائل والبراهين التي تؤكد كلامه للمحكمة، بينما زوجته متغيبة.
وبحسب موقع صحيفة "الراي" الكويتية نقلا عن مصدر أمني، فإن الزوج اكتشف الأمر بعد أشهر من زواجهما، حيث وجد فيديوهات جنسية لعلاقتهما على مواقع متخصصة في الأعمال المنافية للآداب.



وقال الزوج في شكواه إن زوجته تتعامل مع آسيويين يشترون تلك المقاطع لعلاقتهما الخاصة، والتي صورتها الزوجة دون علمه، ليتم نشرها على المواقع الإباحية، فضلا عن عثوره على بعض الفيديوهات لهما والمرسلة لأشخاص لا يعرفهم الكويتي. واجه الزوج، 
زوجته بما اكتشفه، فافتعلت معه مشكلة وأخذت تصرخ بشكل هستيري، ولجأت لسفارتها، وادعت أن الزوج اعتدى عليها بالضرب، وتريد الحماية اللازمة التي تؤمنها. وأضاف المصدر، "الزوج قصد الجهات الأمنية، وقدّم شكوى رسمية بحق الهاربة أرفقها بما 

يملكه من أدلة وبراهين على سلوك زوجته الآسيوية وبعض المقاطع التي وجدها مصادفة في هاتف كانت تستخدمه، وجارٍ التحقق من الادعاءات التي تقدّم بها، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات الأمنية بخصوص الواقعة".
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours