تضارب تصريحات: «العطار» يؤكد عدم جواز القيد.. و«عبدالغنى ومجاهد» يعلنان صحة الموقف نائب رئيس اتحاد الكرة يقود حملة للإطاحة بعصام عبدالفتاح ويرشح سمير عثمان لرئاسة لجنة الحكام



طالب أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة، بفتح تحقيق فى واقعة قيد ثنائى بيراميدز الجديد عبدالله السعيد وعمرو مرعى، المقبلين من صفوف أهلى جدة السعودى والنجم الساحلى التونسى يوم الجمعة، رغم أنه إجازة رسمية فى الجبلاية، وذلك بسبب تضارب التصريحات بين مسئولى لجنة شئون اللاعبين بعد تصريحات وليد العطار مدير اللجنة، التى أكد فيها أن القيد يوم الجمعة لا يجوز باعتباره يوم إجازة رسمى، وهو الأمر الذى كذبه ثنائى مجلس الإدارة مجدى عبدالغنى وأحمد مجاهد، بصفتهما مشرفين على لجنة شئون اللاعبين، وأكدا أن القيد طوال شهر يناير ممتد طوال أيام الأسبوع حتى أيام الإجازات الرسمية، خاصة بالنسبة للاعبين المقبلين من أندية خارجية لأن إجراءات القيد الخاصة بهم يتم إنهاؤها عبر نظام الانتقالات الدولى وفى حالة عدم إصدار الجبلاية كارنيه قيد اللاعبين يكون لبيراميدز حق شكوى اتحاد الكرة للاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا».
وعلى جانب آخر يقود «شوبير» حملة للإطاحة بعضو مجلس إدارة الجبلاية عصام عبدالفتاح من منصب رئيس لجنة الحكام، حيث يحاول جمع أكبر عدد من الأصوات لرحيل الحكم الدولى السابق، عن منصبه.
ويرى «شوبير» أن مستوى التحكيم فى تراجع مستمر خلال الفترة الأخيرة، وأن للحكام أخطاء مؤثرة تتسبب فى تغيير نتائج المباريات وتثير أزمات بين مسئولى الأندية وأعضاء اتحاد الكرة، وشدد نائب رئيس الجبلاية على أن فكرة الاستعانة بحكام توانسة أو مغاربة لم تحقق النجاح المطلوب، وحتى الحكام الأجانب الذين يتم الاستعانة بهم فى بعض المباريات يرتكبون أخطاء واضحة، ضارباً المثل بأخطاء طاقم الحكام الصربى الذى أدار مباراة بيراميدز والأهلى ضمن مؤجلات الجولة الثامنة لمسابقة الدورى الممتاز التى انتهت بفوز بيراميدز بهدفين مقابل هدف، واعترض النادى الأحمر على عدم احتساب ركلة جزاء.
ورشح نائب رئيس اتحاد الكرة، الحكم الدولى السابق سمير محمود عثمان لتولى رئاسة لجنة الحكام بداية من الموسم المقبل، حتى يكون رئيس اللجنة متفرغاً وليس من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، وبذلك يتمكن مجلس الجبلاية من محاسبته فى أى وقت.
وفى سياق مختلف رفض أحمد ناجى، مدرب حراس مرمى المنتخب الوطنى، فكرة تقييم حراس المرمى بالقطعة، بعد أخطاء الثنائى محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى وأحمد الشناوى حارس مرمى بيراميدز، فى مباراة الفريقين، وأكد أن الثنائى عائدان من إصابة ويجب التأنى فى الحكم على مستواهما، خاصة أن معسكر الفراعنة المقبل سيكون أواخر مارس وهو ما يعنى أن الفترة المقبلة ستشهد وجود الحارسين بشكل أكبر فى المباريات ومن ثم سيكون الثنائى قادراً على استعادة مستواه مع الوضع فى الاعتبار ثبات مستوى محمود جنش، حارس مرمى الزمالك، وسير عامر عامر حارس مرمى الإنتاج بخطى ثابتة، وهو ما يجعل الجهاز الفنى للمنتخب مطمئناً على مستوى حراسة المرمى قبل مباراة النيجر بالجولة الأخيرة المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 وودية نيجيريا المقرر لها أواخر مارس.
Share To:

Post A Comment: