نقص شديد فى الدفاع وحيرة فى الهجوم.. المدرب الأوروجوايانى يدرس الدفع برمضان صبحى ومحمد محمود مفاضلة بين نيدفيد وباسم على لتعويض «فتحى» والإدارة تعد بحل أزمة التتش



بدأ الأوروجوايانى مارتين لاسارتى، المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، وضع لمساته الفنية على الفريق بعد توليه المسئولية بشكل رسمى وقيادته للتدريبات على مدار الأيام الماضية استعداداً لخوض لقاء بيراميدز بعد غد الجمعة ضمن منافسات الدورى الممتاز.
ووضع لاسارتى برنامجاً بدنياً مكثفاً للاعبين حرص خلاله على رفع معدل اللياقة البدنية للاعبى المارد الأحمر استعداداً لضغط المباريات المتوقع فى الفترة المقبلة مستعيناً بإليخاندرو، مدرب الأحمال ومساعده سباستيان، إلى جانب عدد من الأدوات الحديثة التى تساعد على رفع معدلات اللياقة وزيادة التحمل لدى اللاعبين.
وينوى لاسارتى، المدير الفنى للأهلى، قيد الثلاثى الجديد رمضان صبحى ومحمد محمود وجيرالدو للاستفادة بهم فى لقاء بيراميدز الصعب للغاية فى المهمة الأولى له مع المارد الأحمر، خاصة الثنائى الأول للاستفادة بهما فى وسط الملعب والهجوم فى ظل هبوط مستوى عدد من اللاعبين فى الفترة الأخيرة وابتعاد البعض عن مستواهم المعهود.
ونصح الجهاز المعاون، المدير الفنى الجديد للأهلى، بعدم إجراء تغييرات جذرية على تشكيل وخطة لعب الفريق، خاصة أن لقاء بيراميدز لن يكون مهمة سهلة فى ظل امتلاكه لعدد كبير من اللاعبين المميزين، على أن تكون التغييرات فى أضيق الحدود، حفاظاً على تجانس وتفاهم اللاعبين الذى تحسّن بشكل كبير فى الفترة الأخيرة.
ويواجه لاسارتى فى أول مهمة له مع الأهلى أزمة حادة فى خط الدفاع فى ظل استمرار غياب سعد سمير ومحمد نجيب ورامى ربيعة للإصابة، فضلاً عن خروج المالى كوليبالى من الصورة بشكل كبير فى الفترة الأخيرة واقترابه من الرحيل، خاصة بعد التعاقد مع الأنجولى جيرالدو دا كوستا.
وبات الأقرب أمام لاسارتى فى لقاء بيراميدز الدفع بالثنائى محمد هانى الظهير الأيمن، وأيمن أشرف الظهير الأيسر، فى مركزى قلب الدفاع، وكريم نيدفيد للعب فى مركز الظهير الأيمن بعد إصابة أحمد فتحى، في ظل تميزه فى الواجب الدفاعى وقوته البدنية فى الالتحامات، خاصة أن المنافس يضم لاعبين على مستوى مميز فى الواجب الدفاعى، إلى جانب التونسى على معلول فى مركز الظهير الأيسر بعد تأكد جاهزيته للقاء.
ويدرس لاسارتى بقوة الاستفادة بمحمد محمود القادم من وادى دجلة أمام بيراميدز فى وسط الملعب إلى جوار لاعب من الثنائى هشام محمد أو عمرو السولية، وتسيطر حالة من الحيرة على مدرب الأهلى لحسم لاعبى الهجوم فى ظل وجود وفرة من اللاعبين إلى جانب الثنائى رمضان صبحى وجيرالدو، مثل وليد سليمان، وأحمد الشيخ، وإسلام محارب، ومحمد شريف وناصر ماهر.
فى سياق آخر، وعد مسئولو الأهلى بحل أزمة أرضية ملعب التتش التى اشتكى منها لاسارتى، المدير الفنى للفريق، والتى يرى أنها غير مناسبة لأداء التدريبات بشكل سليم، فضلاً عن التخوف من تسببها فى إصابات اللاعبين.
من ناحية أخرى، علمت «الوطن» أن حسين الشحات، لاعب العين الإماراتى، كثف من ضغطه بشكل قوى على ناديه من أجل الرحيل للأهلى خلال انتقالات يناير الجارى، فى ظل رفض الإدارة العيناوية التخلى عن اللاعب بعد تمسك مدربه به، رغم رفع الأهلى عرضه المالى والتقدم بشكل رسمى للحصول على خدماته.
Share To:

Post A Comment: