اعترف مايكل ليندمان، مدرب الأحمال السابق بالأهلى، بزيادة معدل الإصابات التى تضرب الفريق فى الآونة الأخيرة، وأرجع السبب إلى تراكم أخطاء سنوات سابقة لدى اللاعب نفسه، ووجود مشكلات يخفيها اللاعبون، وعند اكتشافها يبدأ التعامل معها فوراً.
وشدد «ليندمان» على أن برنامج الأحمال الذى كان يطبقه فى الأهلى بعيد كل البعد عن التسبب فى الإصابات، وأنه برىء من حدوث وتكرار تلك الإصابات. وأضاف أن هناك عوامل كثيرة تسبب الإصابات، منها إصابة قديمة لأحد اللاعبين ويفاجأ بها الجهاز الفنى.



وكشف مدرب أحمال النادى السابق أن الانفعال الزائد وبعض الأمور النفسية كانت خلف إصابات ميدو جابر الذى تأثر كثيراً بوفاة والده. أما عمرو السولية فيعانى من ضغط مباريات متواصل لقرابة الـ6 سنوات، حيث لعب فى الأهلى، ومن قبله الإسماعيلى. وعن مروان محسن كشف أنه كان يعلم أن ترتيبه رقم 3 بين مهاجمى الأهلى بعد المغربى وليد أزارو وصلاح محسن وهو ما يضغط عليه نفسياً وهذا يزيد من احتمالية تعرضه لإصابة، خاصة أنه كان مهاجم مصر فى كأس العالم ويطمح للوجود بالتشكيل الأساسى للأهلى ليحافظ على موقعه بالمنتخب. وأكد مايكل ليندمان أن سوء أرضية بعض الملاعب سبب رئيسى فى إصابات لاعبى الأهلى، ضارباً المثل بملعب السلام، مشيراً إلى أن «النجيلة تشبه المراتب» وعند الضغط عليها تميل لأسفل، وهو ما يزيد من احتمالية تعرض اللاعبين للإصابات، ويتم التغلب على هذا الأمر برش المياه قبل المباريات.
Share To:

Post A Comment: