من 48 جنسية.. "قسد" تكشف تفاصيل مثيرة عن معتقلي داعش لديها






قالت قوات "سوريا الديمقراطية" (قسد) إن لديها نحو ألف مقاتل "داعشي" إضافة لنسائهم وأطفالهم، من جنسيات بينها الأمريكية والبريطانية. وتخشى "قسد" فرارهم حال هجوم تركي. بينما توجه لقسد اتهامات بإطلاق سراح "دواعش" مقابل المال.

حذرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من هروب المئات من مسلحي داعش وعائلاتهم المعتقلين في مخيمات بمناطق شمال سوريا في حال نفذ الجيش التركي هجوماً على مناطق شمال سوريا، لافتة إلى أن لديهم 970 معتقلاً من داعش يحملون 48 جنسية.
وقال مصدر رفيع المستوى في قوات سوريا الديمقراطية إن "عدد مسلحي داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية 2622 بينهم 584 امرأة 1248 طفلا وهم معتقلون في مخيمات تحت حراسة مشددة في شمال سوريا". وأضاف: "وفي حال نفذ الجيش التركي هجومه على شمال سوريا نخشى أن تخرج الأمور من تحت سيطرتنا ويعود هؤلاء الدواعش إلى الخلايا التي ينتمون إليها أو ربما يعودون إلى بلاد أخرى".
وأكد المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ): " لدينا 970 معتقلاً من مسلحي داعش يحملون 48 جنسية من الجنسيات الأمريكية والفرنسية والبريطانية والبلجيكية والشيشانية ومن دول الاتحاد الروسي والمئات من جنسيات عربية وبينهم مزدوجي الجنسية، ولدينا 10 معتقلين نفذوا جرائم في عدد من الدول وهم مطلوبون دوليون".
وأضاف المصدر: "لدينا إشكالية في جنسية أطفال الدواعش حيث تتزوج المرأة الداعشية من عدة رجال أما بسبب الطلاق أو مقتل زوجها الداعشي فتتزوج داعشي آخر، ومن جنسية أخرى وتنجب منهم أطفالا، لدينا نساء أنجبن ثلاثة أطفال من آباء مختلفين الجنسية، وهذه إشكالية قانونية دولية والأصعب من ذلك لا أحد من الدول التي ينتسب إليها مسلحو داعش يقبل باستعادة هؤلاء عدا عن قيام الاتحاد الروسي باستعادة عدد من الأطفال والنساء الذين قتلوا آبائهم".
اتهامات بإطلاق سراح "دواعش" مقابل المال
ومن جانبه، اتهم قائد عسكري في قوات درع الفرات التابع للجيش السوري الحر قوات سوريا الديمقراطية بأنها ساهمت بهروب آلاف من مسلحي داعش وعائلاتهم من شمال وشرق سوريا باتجاه مناطق درع الفرات في جرابلس وعزاز بريف حلب الشرقي، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية. وأكد القائد: "تم إلقاء القبض على المئات من مسلحي داعش من قبل قواتنا وهم من جنسيات سورية وأجنبية وقد اعترفوا بأنهم دفعوا آلاف الدولارات والبعض منهم دفع مئات الآلاف، وخاصة إذا كان قياديا في تنظيم داعش".
وأضاف أن مسلحي "قسد" قاموا بتهريبهم عن طريق شبكات تهريب ترتبط مع مسلحي قسد ووصلوا إلى مناطق درع الفرات وتم إلقاء القبض عليهم أما على حواجز درع الفرات مع قسد شمال مدينة منبج أو ضمن مناطق درع الفرات.
Share To:

Post A Comment: