«يونس» يستبعد «ياسر والعراقى وجريندو» ومعسكر مغلق استعداداً لـ«موقعة الخميس»



قرر مجلس إدارة النادى المصرى البورسعيدى توقيع عقوبات مغلَّظة على اللاعبين، ووقف مستحقاتهم المالية لحين تحسن النتائج، عقب الخروج المهين من دور الـ32 من بطولة كأس مصر على يد الجزيرة مطروح، بعد الخسارة بهدفين لهدف، خلال المباراة التى أُقيمت بينهما الأحد الماضى على استاد الإسماعيلية.
وشهد الشارع البورسعيدى غضباً كبيراً من الجماهير بسبب الخروج من البطولة، متهمين المجلس بالتسبب فى حالة الانهيار التى يمر بها الفريق، بعد رحيل الجهاز الفنى الأسبق بقيادة حسام حسن، وعدم التعاقد مع مدير فنى أجنبى قادر على الخروج بالفريق من المحنة التى يمر بها.
من جانبه، اعترف مصطفى يونس، المدير الفنى للفريق، بعدم أحقية فريقه فى تحقيق الفوز على الجزيرة المطروحى، مؤكداً أن المصرى يستحق الخسارة، وأنه حذر لاعبيه قبل المباراة من خطورة اللقاء، خاصة أن المنافس أحد أندية الدرجة الثانية ويخوض اللقاء للشهرة، ونقل للاعبيه قبل المواجهة أن الكرة ليس لها كبير، ولا بد من الكفاح داخل الملعب حتى يتحقق المراد بتحقيق الفوز.
وشدد «يونس» على أنه أعطى الفرصة لجميع اللاعبين خلال المباراة، وأن هناك عدداً من اللاعبين سيتم استبعادهم بصفة نهائية، ولن يشاركوا معه فى الفترة المقبلة، كما أن هناك عقوبات صارمة سوف تُفرض على اللاعبين بعد الخروج المخزى.
على جانب آخر، دخل الفريق فى معسكر مغلق، استعداداً لمواجهة الزمالك المقرر لها يوم الخميس والمؤجلة من الجولة الثامنة، وطالب «يونس» اللاعبين بنسيان مباراة الكأس، والتركيز فى المواجهات المقبلة، خصوصاً مواجهة الفريق الأبيض التى تعد الأقوى، والعمل على تحقيق نتيجة إيجابية تعطيهم دفعة معنوية للفترة المقبلة الصعبة.
 مصطفى يونس قرر استبعاد الثلاثى أحمد ياسر وكريم العراقى وعبداللطيف جريندو من الحسابات خلال المباريات المقبلة، وسيؤدون تدريبات منفردة فى بورسعيد بعد تراجع مستواهم بشكل كبير، وعدم استفادة الفريق من جهودهم.
Share To:

Post A Comment: