لخطيب يجتمع بـ«عبدالحفيظ» لحسم تطوير قطاع الكرة.. محمد محمود فى تدريبات الفريق الشهر المقبل.. ويوسف يتمسك بـ«الشيخ».. وجلسة خاصة مع «أزارو»«عبدالحفيظ» تحت مقصلة اتحاد الكرة.. ورئيس الحكام يهدد بالاستقالة



يعقد محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى، عدة اجتماعات هامة اليوم الاثنين، بعد عودته إلى القاهرة مساء أمس الأحد، مقبلاً من ألمانيا، بعد نجاح الجراحة التى خضع لها مؤخراً، حيث يعقد رئيس النادى جلسة مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، لحسم تشكيل قطاع الكرة وقطاع الناشئين، والتصور الذى وضعه عبدالحفيظ خلال الأيام الأخيرة، بتكليف من رئيس النادى، بجانب الصفقات الجديدة التى تم الانتهاء منها لتدعيم الفريق خلال الفترة المقبلة، بعدها يُنتظر أن يعقد الخطيب جلسة مع الجهاز الفنى واللاعبين، ثم الترتيب مع مجلس الإدارة لعقد اجتماع خلال الساعات المقبلة.
وأعلن النادى الأهلى رسمياً، أمس، عن التعاقد مع محمد محمود، لاعب فريق وادى دجلة، لمدة 4 سنوات ونصف، بداية من فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، لتدعيم صفوف الفريق به خلال الفترة المقبلة، وعلمت «الوطن» أن الصفقة تمت بمقابل 15 مليون جنيه يحصل عليها نادى دجلة، و5 ملايين أخرى يدفعها النادى الأحمر كمكافأة للنادى البائع حال مشاركة اللاعب فى 20 مباراة فى موسم واحد، وبحد أقصى 10 ملايين جنيه حال خوضه 40 مباراة، يضاف إليها حصول وادى دجلة على نسبة 20% من عائد بيع اللاعب إلى نادٍ آخر، ويُنتظر أن ينتظم اللاعب فى التدريبات الشهر المقبل، حيث سيتم قيد اللاعب فى فريق الناشئين ولن يحجز مكاناً فى قائمة الفريق الأول.
فى سياق متصل، تدرس الإدارة الحمراء بالاتفاق مع الجهاز الفنى خروج رامى ربيعة، مدافع الفريق، إلى الإعارة لمدة ستة أشهر فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، لاكتساب حساسية المباريات والاطمئنان عليه بشكل أفضل بعد استبعاده لمدة عام كامل عن المشاركة بسبب إصابته بقطع العضلة الضامة.
فى نفس السياق، تحاول إدارة النادى تسويق عدد من اللاعبين الذين بات رحيلهم عن القلعة الحمراء وشيكاً، وفى مقدمتهم المالى ساليف كوليبالى، من أجل الاستفادة منه مادياً بالشكل الأمثل، بعد تراجع مستواه بشكل كبير، بجانب الرغبة فى استقدام عنصر هجومى أجنبى الفترة المقبلة.
وتتجه النية لدى الجهاز الفنى، لمنح الفرصة، خلال مباراة الجونة المقبلة، لعدد من اللاعبين، على رأسهم مؤمن زكريا وأحمد حمودى ومحمد شريف، على حساب إسلام محارب الذى ظهر بشكل غير جيد فى لقاء بتروجت رغم الدفع به كبديل بسبب غياب التركيز، خاصة فى اللحظات الأخيرة من المباراة، بالإضافة لأحمد الشيخ الذى تحوم الشكوك حول لحاقه باللقاء المقبل بسبب تعرضه للإصابة بشد فى العضلة الخلفية بعد ظهوره بمستوى طيب لحد كبير فى اللقاءات الأخيرة وتسجيله هدف الفوز أمام بتروجت، فى الوقت الذى أعلن فيه محمد يوسف تمسكه الشديد ببقاء اللاعب وعدم رحيله فى يناير.
من ناحية أخرى، حرص سيد عبدالحفيظ على عقد جلسة خاصة مع المغربى وليد أزارو عقب لقاء بتروجت الأخير، مطالباً اللاعب بالتركيز فى الملعب، والتعاون مع زملائه والابتعاد عن حالة العصبية الشديدة التى سيطرت عليه على مدار اللقاء، حيث لاحظ عبدالحفيظ ابتعاد أزارو عن تركيزه بشكل كبير وحديثه الدائم بعصبية شديدة مع لاعبى الخط الأمامى، بالإضافة لشريف إكرامى، حارس الفريق، بعد لوم الأخير له لعدم التعامل بجدية مع إحدى الكرات العرضية لفريق بتروجت، والتى كادت أن تكلف الفريق استقبال هدف.
Share To:

Post A Comment: