صفت صحيفة "جارديان" البريطانية ما قدمه محمد صلاح أمام بورنموث بالأمس، بأنه كان يمرح في ملعب فيتاليتي



معقل فريق بورنموث، والتى انتهت بفوز الريدز برباعية دون رد سجل منها الجناح المصري 3 أهداف "هاتريك".
وأضافت الجريدة، أن محمد صلاح تعرض للعديد من الانتقادات منذ بداية الموسم الجاري، وأنه لا يقدم نفس المستوى الذي ظهر به الموسم الماضي، ولكنه رد بكل قوة عبر أهدافه الرائعة وخرج عقب المباراة واحتفظ بالكرة، لكي يطمئن جمهور ليفربول على ما يقدمه أفضل لاعب في الموسم الماضي، وأنه
جاهز لتقديم المستوى ذاته خلال الموسم الجاري.
وأكدت "جارديان" أن دفاع بورنموث وحارسه "بيجوفيتش" عانوا بشدة أمام "صلاح" وأنه رغم محاولة عرقلته بشكل متعمد، لكنه أكمل الكرة بإصرار ولم يسقط على الأرض وسجل هدفه الشخصي الثاني، وقدّم ملحمة كروية رائعة في الهدف الرابع لفريقه والثالث له، عندما سبق بسرعته مدافع فريق الكرز وراوغ حارس الفريق المضيف مرتين قبل أن يضع الكرة في الشباك بقدمه الخارجية.
يُذكر أن محمد صلاح سجّل هاتريك في فوز ليفربول على بورنموث برباعية دون رد، ليعتلي "صلاح" صدارة هدافي البريميرليج بـ10 أهداف متساويا مع الجابوني بيير إيمريك أوباميانج، كما تصدر ليفربول "42 نقطة" ترتيب الدوري الإنجليزي مستغلا سقوط السيتي "41 نقطة" أمام تشياسي بهدفين ليلة الأمس في المباراة التي جمعتهما في ستامفورد بريدج معقل البلوز.
Share To:

Post A Comment: