شاهدت 6 مباريات للفريق الأحمر.. وسأشارك الإدارة فى تحديد صفقات يناير.. ولا أحب تقديم الوعود فى بداية مشوارى



ال الأوروجويانى مارتين لاسارتى، المدير الفنى الجديد لفريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، خلال مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام، إنه اختار النادى الأعظم فى أفريقيا لتدريبه.
وأضاف: «الأهلى من أعظم الأندية فى المنطقة وله تاريخ عظيم، يعجبنى أن يكون النادى له أهداف عظيمة، وأنا معتاد أن أختار النادى الذى له أهداف عظيمة».
وأوضح «لاسارتى» أنه يعيش الكرة بشغف، وحضر إلى مصر لقيادة الأهلى، من أجل تحقيق الانتصارات، مؤكداً أن كل واحد فى المنظومة عليه أن يقوم بدوره على أكمل وجه.
وأشار «لاسارتى» إلى أن الجميع يعمل كفريق واحد، من أجل تحقيق الهدف المنشود، مؤكداً أن روح الفريق أمر مهم للغاية، وأنه عند تحقيق الانتصارات والوصول إلى أهدافنا فيما يتعلق بفريق كبير كالأهلى، فإن هذا الأمر يترتب عليه سعادة الجمهور واللاعبين.
وأكد أنه يتطلع لمنح الفرص للعديد من اللاعبين الجدد، وهو ما يحدث معه خلال مراحله التدريبية، معرباً عن أنه كان محظوظاً بأن اكتشف «سواريز» نجم برشلونة، والفرنسى «جريزمان» نجم أتلتيكو مدريد، مشيراً إلى أن الثنائى جيدان للغاية، وأنه سعيد بوجودهما فى طريقه، وأضاف «لاسارتى» أنه يسعى لاكتشاف اللاعبين الموهوبين وأصحاب الشخصية من أجل مساعدته.
وعن الاستراتيجية التى سيعتمد عليها خلال المرحلة المقبلة، قال إنه سيختار طريقة اللعب التى تناسب الكرة المصرية، وإنه سبق له العمل فى بلدان كثيرة، وهو الأمر الذى يساعده على استخدام أكثر من طريقة لعب.
وأضاف «لاسارتى»، قائلاً: «لا بد أن أدرس أولاً إمكانيات اللاعبين، وبعد ذلك أقرر طريقة اللعب المناسبة، ولكن بشكل عام التغيير فى طريقة اللعب سيكون بشكل تدريجى».
وأوضح المدير الفنى للأهلى أنه فى أوروبا يستخدمون طريقة اللعب «4 - 2 - 3 - 1»، وفى أمريكا يستخدمون طريقة «4 - 3 - 3»، ولكنه سيختار الطريقة التى تناسب الكرة المصرية.
وأضاف أنه شاهد 6 مباريات وشوطاً لفريق الأهلى، ويمتلك العديد من «أسطوانات» المباريات الخاصة بالفريق، مؤكداً أنه سيكون له دور فى اختيار بعض اللاعبين بالتعاون مع إدارة النادى ومع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة.
وعن قائمة اللاعبين الذين قد يرحلون عن الفريق فى يناير المقبل، أوضح المدرب الأوروجويانى أن الكرة مثل الحياة لا تكون عادلة دائماً، وأنه يتطلع فى الوقت الضيق الذى يمتلكه إلى اختيار أفضل القرارات التى تخدم الفريق.
وقال إنه جاهز لتحقيق طموحات جماهير الفريق بالمنافسة على البطولات، موضحاً أنه يعلم جيداً حجم المسئولية الملقاة عليه بعدما تولّى تدريب فريق بحجم ومكانة الأهلى، مؤكداً أنه يتطلع لتحقيق النجاح فى أول تجربة يعمل فيها فى أفريقيا.
وأضاف «لاسارتى»، فى مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام داخل مقر النادى بالجزيرة، أن التجربة الأولى دائماً ما تكون لها أهداف وطموحات كبيرة، وأوضح «لاسارتى» أنه لن يترك الفرصة بسهولة، وسيعمل على تحقيق طموحاته بعدما بدأ تجربة جديدة فى القارة الأفريقية.
ورداً على سؤال بشأن الصعود لكأس العالم للأندية بمناسبة مرور 12 سنة تقريباً على فوز الأهلى ببرونزية مونديال الأندية، قال «لاسارتى»: «لا أود الحديث كثيراً عن الوعود، ولكنى أعِد بالعمل والاجتهاد والتركيز مع الأهلى، من أجل إسعاد الجماهير دائماً».
وقال إنه على علم بالإصابات الحالية فى صفوف الفريق، وإنه سيعمل على وضع الخطة المناسبة لتفادى هذا الأمر مستقبلاً، سواء من خلال الإعداد المميز لبعض اللاعبين، أو اختيار طريقة معينة لتفادى هذا الأمر.
وشدد «لاسارتى» على أنه كثيراً ما تعامل مع فرق ذات جماهيرية، وأنه قاد من قبل فريق ناسيونال مونتيفيديو، ويحمل نفس اسم الأهلى، وحقق معه بطولات، وأنه سبق أن لعب لهذا النادى من قبل.
وأكد أن عرض الأهلى كان الأفضل وبفارق كبير عن جميع العروض التى تلقاها فى الفترة الأخيرة، ولهذا وافق على عرض الأهلى على الفور، وحضر إلى القاهرة لتولى المهمة.
وأوضح أنه حدد العديد من نقاط القوة والضعف فى صفوف الأهلى بعد مشاهدته بعض المباريات الخاصة بالفريق، ولكن ليس كل النقاط، وأنه يتطلع لتحسين هذه الأمور خلال الفترة المقبلة.
وأشار «لاسارتى» إلى أن المفاوضات مع الأهلى بدأت منذ أيام قليلة، وانتهت سريعاً بالتوصل إلى الاتفاق. وذكر المدير الفنى الجديد للأهلى أن أهم نقاط الفوز هى روح الفريق، بجانب طاقة الجماهير التى تبقى بمثابة دعم كبير لتحقيق النجاحات، مؤكداً أن جماهير الأهلى سيكون لها دور كبير فى المرحلة القادمة.
من جانبه، أكد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلى، أنه سيكون هناك متابعة جيدة للاعبين الشباب وسيتم اختيار اللاعبين أصحاب الشخصية، مضيفاً: «لا بد أن يكون هناك شكر واجب لبعض الأشخاص، أمثال محمد فضل والمهندس عدلى القيعى والكابتن علاء ميهوب، لا أحد يبدأ من الصفر بل جميعنا يكمل بعضنا الآخر»، مشيراً إلى أن «الجهاز الفنى قادر على النجاح، وكل الدعم للجهاز الفنى الجديد للمدرب لاسارتى»، وتجاهل سيد عبدالحفيظ توجيه الشكر لحسام غالى، المنسق العام لقطاع الكرة، الذى استقال قبل أيام من منصبه.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours