أحمد مدبولى، لاعب الزمالك، هدفاً سهل المنال بالنسبة لإيهاب جلال



بدأ إيهاب جلال، المدير الفنى الجديد للمصرى البورسعيدى، عملية ترميم الفريق منذ الدقيقة الأولى لتوليه المهمة بشكل رسمى، من خلال وضع خطة شاملة للأسماء التى يرغب فى تدعيم الفريق بها خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
ويرى «جلال» أن عمرو بركات، لاعب الأهلى، من المواهب التى يفتقدها الفريق البورسعيدى بين صفوفه، لذلك دخل ضمن خطته لإصلاح المصرى وإنقاذ ما تبقى من الموسم، حيث عقد المدرب جلسة مع إدارة النادى من أجل مطالبتهم بالدخول فى مفاوضات سريعة مع لاعب القلعة الحمراء، لا سيما فى ظل خروجه من حسابات الأحمر خلال الفترة السابقة.
وأشار عدد من التقارير الصحفية إلى أن اللاعب بات على مشارف الرحيل عن الأهلى مقترباً من الفريق البورسعيدى، باعتباره سيكون ضمن الركائز الأساسية فى حسابات إيهاب جلال، لاقتناع المدرب بقدرة اللاعب على الذهاب بعيداً وإحداث الفارق.
ويبدو أن «جلال» يضع عينيه على دكة الأهلى، بعد أن دخلت إدارة النادى المصرى فى مفاوضات مع باسم على، ظهير أيمن النادى الأهلى، لضمه خلال موسم الانتقالات الشتوية المقبلة، وذلك بناء على رغبة المدرب الجديد للفريق، الذى يرى أن لاعب الأهلى سيكون الداعم المناسب لهذا المركز الذى يعانى خلال الفترة الأخيرة، فى ظل تراجع مستوى الثنائى محمد شطة وكريم العراقى.
وتسعى إدارة المصرى لحسم صفقة باسم على فى أقرب فرصة، بعد أن بات محط أنظار العديد من الأندية، التى يأتى على رأسها الإسماعيلى والاتحاد السكندرى.
ورغم تمسكه بخدمات جميع لاعبى المصرى لحين ترتيب أوراقه وتحديد العناصر التى سيبقى عليها وتلك التى سيطيح بها من حساباته، كان أريستد بانسيه حالة استثنائية للمدرب، حيث طالب بسرعة حسم موقفه بالرحيل أو البقاء، بعد أن استقر على ضم نانا بوكو، مهاجم الزمالك السابق، لاقتناعه بخدماته وبقدرته على إحداث طفرة هجومية بالفريق.
ويعد أحمد مدبولى، لاعب الزمالك، هدفاً سهل المنال بالنسبة لإيهاب جلال، خاصة أن اللاعب يرغب فى الرحيل عن فريقه بسبب عدم منحه فرصة كبيرة للمشاركة.
استفسر إيهاب جلال عن إمكانية انضمام محمود عبدالرازق شيكابالا، لاعب أبولون اليونانى، بعدما تعثرت مفاوضات انتقاله إلى الاتحاد السكندرى.
Share To:

Post A Comment: