خلاف حول الشرط الجزائى وحل وسط ينقذ الموقف.. و«الوطن» تكشف سر الإطاحة بـ«فضل وغالى وعرابى» من لجنة التعاقدات



شهدت الجلسة الأولى لمحمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى مع الأوروجويانى مارتين لاسارتى، المدير الفنى الجديد للقلعة الحمراء، كواليس مثيرة جاء فى مقدمتها التأكيد من رئيس القلعة الحمراء على أهمية البطولات والألقاب خلال الفترة المقبلة، مشدداً للمدرب الجديد على أن الإدارة والجماهير لن تقبل هذا الموسم إلا بالفوز بالدورى الممتاز ودورى أبطال أفريقيا.
وحرص رئيس الأهلى على شرح الطبيعة الخاصة للنادى الأهلى والضغوط الكبيرة التى تحيط بمجلس الإدارة فى الفترة الأخيرة بسبب فشل المدير الفنى السابق باتريس كارتيرون فى التتويج بدورى أبطال أفريقيا وخسارة اللقب رغم النتائج الجيدة التى حققها فى البداية، مشدداً على أن الإدارة ترغب فى تطوير اللاعبين والفريق بجانب الفوز بالبطولات، خاصة أن هناك ثقة كبيرة فى إمكانيات المدير الفنى الجديد، ودراية كبيرة بالسيرة الذاتية له فى الأندية التى تولى تدريبها واللاعبين الذين أشرف عليهم وفى مقدمتهم جريزمان وسواريز.
كما شهدت جلسة الخطيب ولاسارتى اختلافاً حول قيمة الشرط الجزائى بعدما كان يرغب المدير الفنى فى إضافة 4 شهور من راتبه كشرط جزائى وهو ما رفضه رئيس الأهلى حتى وافق فى النهاية فى مقابل تكفل الأوروجويانى بقيمة راتب سباستيان مساعده الأجنبى وأليخاندرو مدرب الأحمال، وهو ما لاقى اتفاقاً وقبولاً من الطرفين، وحرص الخطيب على دعم المدير الفنى الجديد، مشدداً على أنه سيلقى دعماً كبيراً فى كل القرارات التى تصب فى مصلحة الفريق الأحمر الفترة المقبلة.


من ناحية أخرى، كشف مصدر بالأهلى كواليس الاستغناء عن ثنائى لجنة التعاقدات محمد فضل وهيثم عرابى، بالإضافة لحسام غالى منسق لجنة الكرة، وذلك بسبب رفض غالى وفضل العمل مع عرابى، وتفاقم الأزمة على مدار الأيام الماضية، موضحاً أن مجلس الإدارة رأى أنه من الأفضل الإطاحة بالثلاثى بسبب انقسام المجلس عليهم، وتجنباً لمزيد من الصدامات فى الفترة المقبلة حال استمروا فى العمل داخل القلعة الحمراء، موضحاً أنه تم استقدام أمير توفيق لتأدية دور مدير لجنة التعاقدات بالإضافة لمستشار اللجنة عدلى القيعى من أجل إنقاذ موسم انتقالات يناير وحسم الصفقات المطلوبة.
كما قبل مجلس الإدارة استقالة علاء ميهوب من رئاسة اللجنة الفنية بعد رفض تعيينه بالجهاز الفنى للفريق الأول، وتفضيله الرحيل من أجل العمل مدرباً الفترة المقبلة، حسبما صرح مؤخراً.
Share To:

Post A Comment: