يُذكر أن ركلة الجزاء التي احتسبت بالأمس لصالح ليفربول، هي الأولى على ملعبه "أنفيلد" منذ نوفمبر 2017



رفضت لجنة الانضباط بالاتحاد الإنجليزي، توقيع عقوبة الإيقاف للاعب المصري محمد صلاح جناح وهدّاف نادي ليفربول.
وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن حكم اللقاء جراهام سكوت، اعترف في تقريره أنه ربما يكون أخطأ في احتساب ركلة الجزاء، لكن اللجنة أقرت بأن "صلاح" لم يتحايل على الحكم لنيل ركلة جزاء، ولم تعلن فرض أي عقوبة عليه.
وتعرض محمد صلاح للجذب من الذراع من مدافع نيوكاسل بول دوميت، ليسقط "صلاح" في منطقة جزاء نيوكاسل ويحتسب "سكوت" له ركلة جزاء سجل منها الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة الثانية من عمر الشوط الثاني.
من جانبها، شنت جماهير نيوكاسل هجوماً حاداً على صلاح، بسبب ركلة الجزاء، ونقل موقع صحيفة "آس" الإسبانية، ردود فعل جمهور نيوكاسل الذي يرى أن الإعاقة التي تعرض لها محمد صلاح خفيفة، ولم تستدعي سقوطه ونيل ركلة جزاء غير صحيحة حسب وجهة نظرهم.
وذكرت "آس" أن الإعادة التليفزيونية للعبة أوضحت، أن الاحتكاك الذي وقع بين محمد صلاح وبول دوميت "ضعيف"، ورأى كثيرون أنها ركلة جزاء غير مستحقة، لأن "صلاح" سقط بشكل مبالغ فيه، ووصل الأمر إلى المطالبة بإيقاف هداف ليفربول مباراتين بسبب إدعاء التمثيل ونيل ركلة جزاء غير صحيحة.
وأشارت "آس" بتهكم، إلى أن جماهير ليفربول ستقوم بالدفاع عن "صلاح" وتؤكد أن "دوميت" أقدم على خطأ حقيقي يستوجب ركلة الجزاء.
يُذكر أن ركلة الجزاء التي احتسبت بالأمس لصالح ليفربول، هي الأولى على ملعبه "أنفيلد" منذ نوفمبر 2017، ورفع محمد صلاح رصيده من الأهداف إلى 12 خلف الجابوني بيير إيمريك أوباميانج متصدر ترتيب هدافي البريميرليج بـ13 هدفا.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours