رشد المتهم عن الأداة المستخدمة، في الواقعة، والهاتف المحمول، واتخذت الإجراءات







كشف قطاع الأمن العام، غموض واقعة العثور على جثة شاب، مُلقاة وسط الزراعات، بجوار مصرف، بمنطقة البداري في أسيوط، حيث تبين أن مرتكب الواقعة جار المجني عليه، لشكه في وجود علاقة غير شرعية بزوجته.
التفاصيل بدأت ببلاغ لمركز شرطة البداري في أسيوط، من الأهالي، يفيد العثور على جثة شاب حاصل على ليسانس حقوق، يُدعي "تامر م"، 30 سنة، وسط قطعة أرض زراعية بجوار مصرف، ومُصاب بكسر بعظام الجمجمة.
شكلت أجهزة الأمن فريق بحث، توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، "عمران أ"، 28 سنة، عامل، جار المجني عليه، فتم ضبطه وأقر بارتكاب الواقعة لشكه في وجود علاقة غير شرعية بين المجنى عليه وزوجته "هدير م".
أضاف المتهم أنه عقد العزم على التخلص من المجني عليه، وقام بالاتصال به هاتفياً، واستدرجه، إلى مكان الواقعة، وعقب حضوره عاجله بالتعدي عليه بالضرب على رأسه وإغتصبه بـ"شاكوش"، حتى أنهى حياته، واستولى منه على هاتفه المحمول ولاذ بالهرب.
أرشد المتهم عن الأداة المستخدمة، في الواقعة، والهاتف المحمول، واتخذت الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، وتم عرض المتهم على النيابة العامة التي تولت التحقيقات.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours