فى ظل انشغال الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى فى خوض مباريات النسخة الأخيرة من دورى أبطال أفريقيا



فى ظل انشغال الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى فى خوض مباريات النسخة الأخيرة من دورى أبطال أفريقيا تأجلت له العديد من المباريات بمسابقة الدورى الممتاز خلال منافسات الدور الأول، وهو ما جعل غريمه التقليدى الزمالك يستغل الفرصة ويغرد منفرداً بصدارة المسابقة برصيد 35 نقطة، ومن ثم يسعى المارد الأحمر لتعويض فارق النقاط مع الزمالك من خلال الفوز بالمؤجلات ومباريات الدور الثانى.
تعددت محطات تعثر الفريق الأحمر خلال منافسات الدور الأول، حيث خسر مرتين أمام الاتحاد السكندرى بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وأمام المقاولون بهدف دون رد، وتعادل مرتين أمام الإنتاج الحربى وأمام الإسماعيلى، ليفقد الفريق الأحمر 10 نقاط كاملة خلال منافسات الدور الأول، ليبدأ تجربة جديدة مع لاسارتى مديره الفنى الجديد.نجح الفريق الكروى الأول بالزمالك فى ختام منافسات الدور الأول للمسابقة وهو يتصدر جدول الترتيب بفارق تسع نقاط كاملة عن أقرب منافسيه، وتمنح لغة الأرقام الأفضلية للمارد الأبيض بعد انتهاء مباريات هذا الدور.
الزمالك خاض 14 مباراة، ويتبقى له ثلاث مباريات مؤجلة أمام الإسماعيلى وبيراميدز والأهلى، فاز فى 11 مباراة منها سبع مباريات متتالية حصد فيها 21 نقطة، وتعادل فى مباراتين أمام بتروجت وسموحة، وخسر فى مباراة وحيدة فقط أمام النجوم الصاعد حديثاً لدورى الأضواء بهدف دون رد.
وحصد المارد الأبيض تحت قيادة مديره الفنى السويسرى كريستيان جروس، 35 نقطة، وسجل 31 هدفاً وسكنت شباكه 10 أهداف.
Share To:

Post A Comment: