المدير الفنى يمنع «الغرباء» من فندق الإقامة فى تشاد.. و«النجيل الصناعى» يحرم «الونش» من اللقاء



يؤدى فريق الزمالك اليوم مرانه الجماعى الأخير فى تشاد استعداداً لمواجهة القطن فى إياب دور الـ32 غداً الأحد فى الرابعة عصراً بتوقيت القاهرة، حيث وصلت البعثة أمس إلى تشاد على متن طائرة خاصة وفرها مجلس الإدارة للبعثة خشية من تعرض اللاعبين للإرهاق، وكان فى استقبالها أيمن حافظ، المنسق العام، والعديد من أبناء الجالية المصرية هناك. وفرض كريستيان جروس، المدير الفنى للفريق، السرية على تدريبات الفريق، وقرر عدم السماح لأى شخص بالحضور، وكذلك عدم السماح بوجود أى شخص غريب فى مكان إقامة اللاعبين، وعلى المستوى الفنى من المنتظر قيام «جروس» بالعديد من التغييرات على تشكيل الفريق الذى اعتمد عليه فى المباريات الأخيرة بعد إراحته لأكثر من لاعب وعدم سفرهم مع الفريق.
وشهدت القائمة عودة أحمد أبوالفتوح، الظهير الأيسر الشاب، للفريق، وكذلك ضمن أحمد مدبولى مكاناً فى قائمة المباراة بعد فترة من استبعاده، وخرج من حسابات «جروس» للقاء الثنائى محمود عبدالرحيم جنش وطارق حامد لإراحتهما، إلى جانب غياب محمود عبدالعاطى دونجا ومحمد عنتر وحميد أحداد وأيمن حفنى ومحمود حمدى الونش ومحمود عبدالعزيز للإصابة، حيث ضمت قائمة اللقاء 18 لاعباً هم: عماد السيد وعمر صلاح وبهاء مجدى وأحمد أبوالفتوح ومحمود علاء ومحمد عبدالغنى وحمدى النقاز وحازم إمام وعبدالله جمعة وفرجانى ساسى ويوسف أوباما ومحمد إبراهيم ومصطفى فتحى وإبراهيم حسن وأحمد مدبولى ومحمود كهربا وعمر السعيد وكاسونجو.
وكان الجهاز الفنى ينوى ضم محمود حمدى الونش للقائمة إلا أنهم فضلوا فى اللحظات الأخيرة عدم المجازفة به لعودته من الإصابة بعد فترة غياب طويلة، ولكون ملعب القطن التشادى من النجيل الصناعى مما قد يتسبب فى إصابة اللاعب من جديد.
وسوف يستغل الجهاز الفنى مباراة الغد فى الحكم على مستوى أكثر من لاعب بشكل نهائى قبل اتخاذ القرار النهائى بشأن رحيلهم وسط وجود أكثر من لاعب على دائرة الإعارة.
من ناحية أخرى، يعقد المغربى حميد أحداد، مهاجم الفريق، جلسة مع أمير مرتضى، المشرف العام على الكرة، من أجل حسم ملف رحيله عن الفريق، حيث استقر اللاعب رسمياً على الرحيل عن صفوف الفريق بعد خروجه من حسابات «جروس» وآخرها استبعاده من قائمة الفريق الموجودة فى تشاد حالياً، حيث يمتلك اللاعب أكثر من عرض، ويميل بشدة لعرض الوداد المغربى للحصول على خدماته على سبيل الإعارة لنهاية الموسم، مع وضع بند أحقية الشراء بعدها، ويتمسك اللاعب بالحصول على مستحقاته من القلعة البيضاء كاملة قبل الرحيل.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours