وتعلق جماهير ليفربول آمالها على «مو»، لتأمين صدارة الدوري ومواصلة المنافسة على حصد اللقب لأول مرة منذ 28 عامًا



يخوض المصري محمد صلاح مع فريقه ليفربول مباراة أمام نيوكاسل، في تمام الخامسة مساءً، على ملعب «آنفيلد»، ضمن مباريات الجولة الـ19 من الدوري الإنجليزي «بريميرليج»، لموسم 2018-19.

ويتطلع «صلاح» لقيادة فريقه نحو الانتصار الـ 16 له في البطولة هذا الموسم، والثامن على التوالي في البريميرليج.

ويستعرض «الوطن سبورت»، أبرز التحديات التي تواجه محمد صلاح أمام نيوكاسل، الملقب بالماكبيس، والذي يقوده الإسباني المخضرم «رافائيل بينيتيز».

يأمل «الفرعون» في قيادة الريدز لحصد نقاط المباراة الثلاثة، من أجل مواصلة صدارة ترتيب البطولة، خاصة أن الريدز يدخل هذا اللقاء، بعد تحقيقه انتصار مهم على حساب وولفرهامبتون، في الجولة الثامنة عشرة بهدفين دون رد، برصيد 48، وبفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، حاليًا، في الدوري، الذي تبقى له مباراة في نفس الجولة أمام ليستر سيتي.

سيكون «صلاح»، على موعد جديد الليلة، من أجل العودة لصدارة ترتيب هدافي البطولة، بعدما تراجع للمركز الثاني بـ 11 هدفًا، عقب قفز الجابوني «بيير أوباميانج»، مهاجم أرسنال، للصدارة مرة أخرى، بعد هدفيه في مرمى بيرنلي بالجولة الماضية، ليصل للهدف رقم 12 في البريميرليج هذا الموسم.

ويكفي «صلاح»، صاحب الـ 26 عامًا، تسجيل هدف وحيد، من معادلة «أوباميانج»، بينما إذا أحرز هدفين سينفرد بصدارة الهدافين ولو بشكل مؤقت، قبل مباراة أرسنال وبرايتون.

ويُسابق «صلاح»، الزمن لاحتلال مركز متقدم في صدارة هدافي 2018، في عام استثنائي شهد تتويجه بعدة جوائز وتحطيمه لأرقام قياسية، وتسجيل 42 هدفًا، حتى الآن، بواقع 35 هدفًا مع ليفربول و7 أهداف مع المنتخب الوطني.

ويحتل «صلاح» المركز الرابع في قائمة هدافي 2018، خلف الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، مهاجم برشلونة الإسباني (51 هدفًا) والبرتغالي «كريستيانو رونالدو»، لاعب يوفنتوس الإيطالي (46 هدفًا) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن ميونيخ (46 هدفا).

ويعد محمد صلاح أكثر لاعبي ليفربول تسجيلًا للأهداف في سنة واحدة منذ 22 عامًا، ويفصله هدفين خلال المباراتين المتبقيتين هذا العام لمعادلة رقم الأسطورة «روبي فاولر»، الذي أحرز 37 هدفًا عام 1996.

وتعلق جماهير ليفربول آمالها على «مو»، لتأمين صدارة الدوري ومواصلة المنافسة على حصد اللقب لأول مرة منذ 28 عامًا، والحفاظ على فارق النقاط مع السيتيزين، كما أن وصول الفريق للنقطة 51 في هذه المباراة، سيجعله يتخطى رقمه القياسي في موسم 2008-2009، بعدما وصل للنقطة 48 في 23 مباراة، كأكبر عدد من النقاط يصل إليه خلال الدور الأول، علما بأنه خاض عدد مباريات أقل هذا الموسم.

ويعتبر محمد صلاح أكثر لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم يفتتح التهديف (8 مباريات)، وأكثر من سجل هدف الفوز لفريقه برصيد 6 أهداف، كما أنه أحرز أهدافًا في 8 مباريات، أكثر من أي لاعب آخر في المسابقة.
Share To:

Post A Comment: