4 قضايا «زنا محارم» في شهر: أحدهم اكتشف حمل زوجته من شقيقها بـ«الصدفة»



تصدرت قضايا «زنا المحارم» صفحات المواقع الإخبارية في الفترة الأخيرة، خاصة بعدما شهدت محافظة الإسماعيلية، واقعتين صادمتين، خلال 10 أيام ماضية، وكانت الأولى «أب يعاشر ابنته لمدة 14 عاما»، والأخيرة «أخ يعاشر أخته وينجب منها سفاحا»، وترصد «الوطن» أبرز تلك الجرائم على مدار شهر:
- أب يعاشر ابنته لمدة 14 عاما
في مركز فايد.. جريمة معاشرة أب لابنته منذ 14 عاما وإنجابها منها 4 أطفال، وقتلهم بعد ولادتهم بساعات، ودفنهم في المقابر، والتي أدلى «الأب» المتهم باعترافات مخزية، أكد فيها أنه منذ 14 عاما قرر أن تكون ابنته هي ملاذه في ممارسة الزنا والمعاشرة، وأنه عندما رفضت المعاشرة لم يجد سوى تهديدها وإرهابها، وأنه كان يعاشرها رغما عنها في البداية إلى أن «استسلمت للأمر فيما بعد». 
ما جاء في الواقعة الأولى كشف عنه شقيق الضحية الأولى، بعدما تقدم ببلاغ لمركز شرطة فايد التابع للإسماعيلية، وطالب مأمور المركز العميد محمد فوزي من تحرير محضر ضد والده بتهمة التعدي الجنسي على شقيقته الكبرى، ومحاولته أيضا التعدي الجنسي على أخته الصغرى.
وبمجرد تلقي البلاغ، تم تشكيل فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة، وأمر اللواء محمد حسين شحاتة، مدير أمن الإسماعيلية، بسرعة ضبط الأب وإحضاره، ومع مباشرة التحقيقات الأولية معه أنكر في البداية لكنه اعترف بتفاصيل ارتكاب جريمته، التي نتج على إثرها هرب ابنته ومغادرتها المنزل بعدما فشلت في إيقاف ممارسته الرذيلة معها.
وجاء في تحقيقات النيابة، أن الأب اعترف بتفاصيل جريمته، قائلا: «أن الواقعة منذ 14 عاما.. حيث قرر أن تكون ابنته هي ملاذه في ممارسة الزنا والمعاشرة من منطلق أنها لن تقوم بفضح أمره، وأنه حدثها في الأمر وحاول تضليلها وإقناعها كذبا بأن الأمر ليس حراما ولا عيبا، وأن ممارسة الجنس معها سيكون حفاظا عليها».
وأشار في أقواله إلى أن قسم الولادة في مستشفى السويس، عندما كان يعلم أنه والدها كانوا يكملون إجراءات الولادة في سلام، خاصة أنه أخبرهم أن زوجها مسافر خارج البلاد، إلى أن تكرر الأمر 4 مرات، حيث تم الحمل في 4 أطفال، وكان يتخلص منهم في اليوم نفسه، الذي تتم ولادتهم بدفنهم أحياء داخل المقابر دون ملابس أو رضاعة من الأم.
- أخ يعاشر أخته وينجب منها سفاحا
من مركز فايد إلى مركز أبو صير بالإسماعيلية، وقعت جريمة أخرى، فجرت تفاصيلها قضية «زنا المحارم»، حيث أنجبت فتاة في العقد الثاني من عمرها طفلا، وقالت في تحريات وتحقيقات النيابة والمباحث، إن الطفل نتيجة علاقة «غير شرعية» بينها وبين شقيقها الأكبر نتيجة «زنا محارم». وأخلت النيابة سبيلهما وجاء القرار لأن الفتاة ليست قاصرا وأن العلاقة «كانت بالتراضي».
واعترف «أحمد. ح»، 24 عاما، المتهم بمعاشرة شقيقته «فاطمة» 22 عاما، أمام جهات التحقيق، أنه «عاشرها معاشرة الأزواج وأنجب منها طفلا بعد أن عاشرها طيلة عام ونصف، كانت تقيم معه داخل منزله الخاص».
وأكد المتهم في اعترافاته أمام إسلام الجوهري رئيس نيابة مركز أبو صوير، أنه كان يعاشرها برضاها وليس غصبا عنها، وإنه خلال إقامة العلاقة المحرمة بينهما اكتشف حملها ولم يطالبها بالإجهاض أو التخلص منه حفاظا عليه وعلى حياتها.
وقال المتهم إنه لم يجبر شقيقته على إقامة العلاقة وأنه عندما واقعها لم تمانع، وأن المعاشرة جاءت بالتراضي، مؤكدا أنه لم يقصد أن يعرضها لأي أذى، وأكد لها أنه سيقوم بكتابة ابنها باسمه واسم زوجته حتى لا يفتضح أمرهما، لكنه تفاجئ أن شقيقته عقب وصولها إلى المستشفى لإجراء الولادة اعترفت بالتفاصيل عندما سألوها عن والده فردت «أخويا هو من عاشرني وهذا ابنه وخاله في نفس الوقت».
ورغم الاعترافات، إلا أنه لا يوجد بالقضية الثانية متهمين حتى الآن، وفقا لقرار المستشار ياسر أبو غنيمة المحامي العام لنيابات الإسماعيلية، بإخلاء سبيل أحمد حامد، المتهم بمعاشرة شقيقته فاطمة، وإنجاب طفل سفاح منها، وذلك في المحضر رقم 5720 إداري مركز أبو صوير.
- أب يهتك عرض ابنته بمساعدة زوجته الثانية بعين شمس
تلقى قسم شرطة عين شمس، بلاغا من ربة ‎منزل تتهم طليقها بالاعتداء جنسيا على ابنتها "أ"، البالغة من العمر 16 عاما، بمساعدة زوجته الثانية داخل شقتهما بمنطقة عين شمس، وعلى الفور انتقلت قوة من ضباط مباحث ‎القسم للقبض على المتهم وإحالته إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.
وروت الفتاة للنيابة مأساتها قائلة، إن والدها ووالدتها منفصلان منذ الصغر، ولم تكن تعلم محل إقامه والدها هي وشقيقتها الكبرى، إلا أنها عثرت على عنوان والدها وكانا في شدة الاشتياق له لرؤيته هي وشقيقتها، فقررا الذهاب لوالدهما والتقرب منه وبالفعل ظل يتبادلان الذهاب كل منهما على منزله أسبوع هي وأسبوع شقيقتها.
وأضافت الفتاة في أقوالها، أن والدها بدأ بالتحرش بشقيقتها الكبرى، وعندما قاومت، قرر معاشرتها، وعند رفضها قام بالتعدي عليها رغما عنها بمعاونة زوجته الثانية، وظل هذا الوضع أكثر من مرة، حتى أنه كان يقوم بإجبارها على تعاطي المواد المخدرة معه، حتى تغيب عن الوعي ولا تقاوم ما يفعله.
- زوج يكتشف حمل زوجته من أخيها بعد 4 شهور من الزواج
ذهب زوج إلى قسم السلام أول لتحرير بلاغ يتهم فيه زوجته بالحمل سفاحا من أخيها، وتم ضبط الزوجة وتحرر محضر بالواقعة، وكشفت تحقيقات النيابة في واقعة زنا المحارم بمنطقة السلام، أن الأخ عاشر شقيقته المتزوجة معاشرة الأزواج لمدة 7 أشهر وحملت منه سفاحاً، واكتشف الزوج الواقعة بالصدفة.
وقال الزوج في تحقيقات نيابة السلام، "إنه متزوج منذ أربعة شهور فقط، وتفاجأ أثناء حضوره للطبيب برفقة زوجته بأنها حامل في الشهر الثامن، ولأنها نحيفة الجسد لم يظهر عليها أي معالم الحمل، وبرغم صدمتي الشديد إلا أنني ظننت بأن تكون الطبيبة مخطئة، وتوجهت بها لمستشفى السلام العام الذي أكد لي أكثر من طبيب أن التشخيص صحيح".
وأضاف الزوج: "انهلت عليها بالضرب وقمت بحبسها حتى اعترفت لي بأنها كان بينها وبين شقيقها المحبوس حاليا في قضية ترويج المواد المخدرة علاقة غير شرعية، استمرت لمدة وفور دخوله السجن اكتشفت حملها منه".
ومن جانبه اعترف "هاني. م" شقيق المتهمة بوجود علاقة جنسية بينه وبين شقيقته، مؤكدا بأنها كانت تستغل تعاطيه للمواد المخدرة وغيابه عن الوعي وتدخل له الغرفة لإقامة علاقة كاملة، كما أكد المتهم بأن هذه العلاقة استمرت بينهم لمدة 7 شهور، وقبل القبض عليه في قضية تعاطي المواد المخدرة أخبرته بحملها منه.
Share To:

Post A Comment: