وأضافت أن ما قامت به كان على سبيل الهزار، ولم لا تعلم كيف انتشر مقطع الفيديو كان على هاتف أحد أصدقائها.



قضت محكمة جنح أول المنصورة، اليوم، بحبس ربة منزل 3 سنوات تحرشت بقرد في أحد محلات بيع الحيوانات، وذلك عن طريق ملامسة مناطق حساسة من جسده، بعد أن وجهت لها النيابة العامة اتهامات بالتحريض على الفسق وإثارة الغرائز والفعل الفاضح بالطريق العام.
كان اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير مباحث المديرية، بورود معلومات لضباط قسم حماية الآداب العامة بالمديرية أكدتها التحريات السرية، تفيد انتشار أحد الفيديوهات الجنسية لإحدى الساقطات بين أوساط الشباب وطلبة المدارس والجامعات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك أثناء قيامها بملامسة أجزاء حساسة لأحد الحيوانات "قرد" بأحد المحلات العامة بقصد إثارة الغرائز الجنسية وتحريضهم على الفسق.
وتمكن العميد عصام أبو عرب، رئيس مباحث حماية الآداب من تحديد هوية المتحرى عنها وتبين أنها تدعى "نسمة .ا .ا" 25 سنة ومقيمة بإحدى قرى مركز أجا، وأنها بمساعدة أحد أصدقائها والذي قام بتصويرها، بينما قامت هي بحركات لإثارة قرد داخل قفص بأحد المحلات، عن طريق مداعبة منطقة حساسة فيه.
وبالفحص تبين أن المتحرى عنها سبق اتهامها في قضية دعارة، وأنها تحاول الترويج لنفسها باستخدام هذا الفيديو.
بتقنين الإجراءات تمكنت مباحث حماية الآداب من ضبطها وبمواجهتها، بمحضر الشرطة اعترفت بأنها صاحبة الفيديو المنتشر.
وبعرض المتهمة على النيابة العامة اعترفت أمام محمد ثابت، وكيل نيابة بأول المنصورة، بارتكاب الواقعة، وأنها لم تقصد أي فعل فاضح وإنما كانت تسير برفقة بعض أصدقاءها وتوقفوا أمام أحد المحلات بشوارع المنصورة، وفور مشاهدتها لقرد في قفص أمام أحد محلات بيع طيور الزينة والحيوانات الأليفة بدأت في مداعبته، وتطورت مداعبته على سبيل الهزار، ولامست عضو القرد الذكرى، وفوجئت بتفاعله الأمر الذي أدى إلى قيام أحد مرافقيها بتصوير مقطع الفيديو، ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي دون علمها.
وأضافت أن ما قامت به كان على سبيل الهزار، ولم لا تعلم كيف انتشر مقطع الفيديو كان على هاتف أحد أصدقائها.
وقرر المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة الكلية إحالتها لمحكمة الجنح والتي قضت بمعاقبتها بالحبس 3 سنوات.
Share To:

Post A Comment: