ويظهر الطفل، في مقطع الفيديو، يتلقى الضربات من دون أن يستطيع القيام بأي ردة فعل، خصوصا أن يده مكسورة



يمثل شاب يبلغ من العمر 16 عاما أمام المحكمة في بريطانيا، لاتهامه بالاعتداء على طفل سوري لاجئ بعد نشر مقطع فيديو يظهر الاعتداء، تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، وفقا لـ"بي بي سي".
وظهر في مقطع الفيديو الطفل السوري، البالغ من العمر 15 عاما، وهو يتعرض للضرب في مدرسة بمدينة هادرزفيلد من قبل شاب بريطاني، في مقاطعة يوركشاير، وقد صور مقطع الفيديو خلال استراحة الغداء في مدرسة "ألموندبيري كوميونيتي"، في 25 أكتوبر، بحسب ما ذكرته شرطة يوركشاير.
وقالت الشرطة إن الشاب المهاجم، الذي لا يمكن ذكر اسمه لأسباب قانونية، سوف يمثل أمام محكمة للأحداث، في وقت لاحق، وكانت الشرطة قد قالت في بادئ الأمر إنها تحقق في الحادث، بعد ورود تقرير عن حدوث اعتداء كان دافعه عنصريا.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في مختلف أنحاء العالم، قد تداولوا فيديو مؤثر، يُظهر تعرض طفل سوري في بريطانيا للتنمر والضرب المبرح من قبل زملائه في المدرسة، ويظهر الطفل، في مقطع الفيديو، يتلقى الضربات من دون أن يستطيع القيام بأي ردة فعل، خصوصا أن يده مكسورة، ورحل وحيدا مبتعدا عن الآخرين، والطفل الذي تعرض للتنمر يدعى جمال، يبلغ من العمر 15 عاما، وهو لاجئ سوري في بريطانيا منذ عامين.
وبعد انتشار مقطع الفيديو تعاطف عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مع الطفل من ضمنهم، نجم الكرة المصري رمضان صبحي، المحترف في صفوف نادي هيدرسفيلد البريطاني، الذي دعا الطفل جمال وأسرته لقضاء يوم ممتع معه في النادي، وأنشأت مجموعة صفحة لجمع التبرعات على الإنترنت لمساعدة الصبي السوري وأسرته، وتمكنت الصفحة من جمع 50.000 جنيه إسترليني حتى الآن.

Share To:

Post A Comment: