«الزومبا هى أكتر رياضة نسائية الستات والبنات حبوها واتعلقوا بيها حتى لما عملناها مائية حبوا الرياضة دى جداً».. بحسب صباح مرسى


ارتفع الوعى الرياضى لدى المصريين مؤخراً، أصبحوا يمارسون مختلف الرياضات حتى الغربية منها، وهو ما اتجهت إليه بعض السيدات من خلال ممارسة الزومبا المائية. داخل أحد النوادى الرياضية بمنطقة الهرم، لاقت هذه الرياضة إقبالاً كبيراً، باعتبارها ترفيهية تعتمد على الرقص أكثر، واستخدام المياه فيها يعتبر من عناصر المقاومة التى تسهم فى الحصول على قوام ممشوق وزيادة الكتلة العضلية.
«الزومبا هى أكتر رياضة نسائية الستات والبنات حبوها واتعلقوا بيها حتى لما عملناها مائية حبوا الرياضة دى جداً».. بحسب صباح مرسى، مدربة الزومبا المائية بالنادى، التى فوجئت بإقبال كبير من السيدات على هذه الرياضة رغم صعوبة ممارستها تحت المياه: «الناس ابتدت واحدة واحدة تدخل الرياضة حياتها، والزومبا رياضة مهمة وبتلعب على الحالة النفسية كويس جداً وبتغيرها للأحسن»، تساعد المياه على زيادة المقاومة، نظراً لصعوبة التحرك تحت المياه، لذلك فهى تساعد على ارتفاع معدل الحرق، وفرص نزول الوزن بالمنطقة السفلية للسيدات أكبر، وتستخدم «صباح» تمارين بسيطة يسهل التحرك معها تحت المياه: «التمرين فوق بيختلف كتير عن التمرين تحت المياه، لازم فى حمام السباحة نعمل حركات بسيطة يا دوب الحركة بتكون يمين وشمال بس يكفى أن الجسم يقاوم المياه وده بيعلى الحرق ويشد الجسم للستات اللى عايزة تخس، واللى بتعمل الرياضة لمجرد فيتنس بيزود الكتلة العضلية»، وتأمل الفترة المقبلة انتشار الألعاب المائية كرياضة أساسية بمصر، بدلاً من الاعتماد على رياضة السباحة فقط.
Share To:

Post A Comment: