فى الوقت الذى واصل فيه المغربى وليد أزارو، مهاجم الفريق غيابه عن تدريبات الكرة



يسود اتجاه قوى داخل مجلس إدارة النادى الأهلى، برئاسة محمود الخطيب، لمنح الفرصة لمحمد يوسف المدير الفنى المؤقت لقيادة الفريق حتى يناير المقبل، فى ظل ضغط مواعيد مباريات الفريق ببطولة الدورى خلال الفترة المقبلة.
ويميل أصحاب رأى ضرورة دعم محمد يوسف المدير الفنى المؤقت حالياً، لخوض جميع المباريات المؤجلة للفوز بها واستعادة صدارة الدورى الممتاز، إلى تأجيل إعلان اسم المدير الفنى الجديد، ومنحه فرصة متابعة الفريق عن قرب حتى انتقالات يناير المقبلة خوفاً من خسارة المدرب مبكراً حال فشله فى المباريات المؤجلة. وفى نفس السياق، رفض الثنائى الفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى للمنتخب المغربى، والبرتغالى جيسوالدو فيريرا، المدير الفنى للسد القطرى، كل محاولات الوسطاء من أجل الدخول فى مفاوضات لتولّى قيادة الفريق الأول خلال الفترة المقبلة، مشددين على أنهما مرتبطان بعقود سارية ولا يفكران فى الرحيل عن فرقهما.
فى سياق آخر، دخل بعض مسئولى النادى فى مفاوضات لجس نبض محمد عواد، حارس مرمى الإسماعيلى، المعار للوحدة السعودى، ومحاولة إقناعه بالانضمام للفريق خلال الفترة المقبلة، بعد تراجع مستوى محمد الشناوى بقوة مؤخراً، ولم يرد الحارس وطلب مهلة للتفكير وحسم الأمر خلال الأيام المقبلة.
من ناحية أخرى، يختتم الفريق الأول بالنادى الأهلى تدريباته، اليوم الاثنين، استعداداً لمواجهة فريق المقاولون العرب، المقررة غداً الثلاثاء، ضمن مباريات الجولة السادسة عشرة من بطولة الدورى، ويدخل الفريق بقيادة محمد يوسف المدير الفنى المؤقت، معسكراً مغلقاً اليوم الاثنين فى أحد الفنادق، لخوض مباراة الغد، وشهد مران الفريق، أمس، انتظام الثلاثى مؤمن زكريا الذى غاب عن مران أمس الأول، وتم توقيع عقوبة مالية عليه، ووليد سليمان بعد تعافيه من الإصابة، وساليف كوليبالى بسبب غيابه عن التدريبات لشعوره بالإجهاد، فى الوقت الذى واصل فيه المغربى وليد أزارو، مهاجم الفريق غيابه عن تدريبات الكرة، بسبب إصابته بتورم فى وجه القدم، وأدى المهاجم المغربى تدريبات خفيفة فى «الجيم» وأعقبها بتدريبات بدنية خفيفة تحت إشراف طارق عبدالعزيز إخصائى التأهيل بالجهاز الفنى.
وبدأ طارق سليمان، العائد لمنصب مدرب الحراس، فى تجهيز شريف إكرامى بدنياً لمواجهة المقاولون العرب، بعد تأكد غياب محمد الشناوى للإصابة، حيث خضع الحارس لتدريبات قوية أعقبتها جلسة شدد خلالها المدرب على الحارس أهمية الحفاظ على نظافة شباكه لمساندة الفريق فى الخروج من كبوته الحالية، كونه أحد اللاعبين الكبار، وعليه مسئولية كبيرة فى ذلك.
كما حرص طارق سليمان على دعم «الشناوى»، بسبب الحملة الكبيرة التى يتعرض لها بعد الخطأ الذى وقع فيه فى مباراة الوصل الإماراتى، وشدد «سليمان» للحارس الدولى على أن عليه غلق صفحة مباراة الوصل نهائياً والتركيز فى المستقبل، وعدم التفكير كثيراً فى هذا المباراة، وأهمية عدم الوقوع فى أخطاء فى المباريات المقبلة.
Share To:

Post A Comment: