عد أن أثبتت الاتهامات ضد الأب، الذي منع ابنته من الخروج


قرر زوجان احتجاز ابنتهما بمدينة ويلز البريطانية، حتى تكون بعيدة عن العالم؛ من أجل اغتصابها والاعتداء الجنسي عليها لمدة 18 شهرًا، ما أدى إلى إصابتها ببعض الأمراض النفسية.
وبحسب ما ذكرته صحيفة "ذا صن"، فإن المحكمة حكمت على الزوجين بالسجن لمدة 23 عامًا، بعد أن أثبتت الاتهامات ضد الأب، الذي منع ابنته من الخروج من المنزل، كما منعها من الذهاب إلى المدرسة، والاعتداء الجنسي عليها وتسجيل بعض الوقائع على الكاميرات.

وأوضحت الصحيفة أن زوجة الأب تعاني من "متلازمة المرأة المنتهكة"، وهي متلازمة تعبر عن شخص يعاني من العنف المنزلي المتكرر والدائم الذي يتضمن الإساءة الأسرية، ويتسبب ذلك بإصابته بالإحباط وعدم مقدرته على الاستقلالية التي تمكنه من رفض العنف والهروب منه، ما دفعها للاعتداء على الطفلة.
Share To:

Post A Comment: