قررت لجنة الكرة بالنادى الأهلى، إعادة التفكير فى كل القرارات، ومطالب حسام البدرى، المدير الفنى السابق للفريق الأول


لجنة الكرة تتجاهل مطالب وقرارات المدرب السابق.. «غالى» يقترب من منصب المنسق.. والفريق يبدأ الاستعداد للمصرى
قررت لجنة الكرة بالنادى الأهلى، إعادة التفكير فى كل القرارات، ومطالب حسام البدرى، المدير الفنى السابق للفريق الأول، بشأن اللاعبين الراحلين بنهاية الموسم الجارى لعدم الحاجة لهم، والعناصر التى يحتاجها الفريق لتدعيم كل المراكز خلال الموسم المقبل.
وكشف مصدر داخل لجنة الكرة، أنها استقرت على مناقشة ودراسة كل الملفات المتعلقة بفريق الكرة، فيما يتعلق باللاعبين المعارين، وتحديداً السداسى مؤمن زكريا وعمرو جمال وأحمد الشيخ وحسين السيد وعمرو بركات، وناصر ماهر، على أن يتم عرض كل هذه الأمور على المدير الفنى الأجنبى المقبل، لمعرفة موقفه فى كل هذه الملفات، ومنحه الحرية الكاملة فى اختيار قائمة فريقه التى سيعمل بها فى الفترة المقبلة، وأن اللجنة استقرت على وضع كل الأمور أمام المدير الفنى الأجنبى ولن يتم الأخذ بقرارات حسام البدرى، التى وضعها، وكتبها فى تقريره عن الفريق واللاعبين الذين يحتاجهم فى الفريق.
وأشار المصدر إلى أن اللجنة تسعى لتوفير النفقات من خلال عودة بعض اللاعبين لسد النقص العددى فى الفريق، بدلاً من التعاقد مع لاعبين من خارج النادى بأموال باهظة، خاصة أن الفريق يمتلك لاعبين مميزين، وأفضل من الموجودين فى بعض الأندية.
وتواصل لجنة الكرة اجتماعاتها حالياً لحسم ملف المدير الفنى الأجنبى الجديد، حيث تلقت اللجنة العديد من السير الذاتية لمدربين أجانب لتولى القيادة الفنية للفريق، حيث تسابق اللجنة الزمن للتعاقد مع مدير فنى أجنبى لبدء الاستعداد مبكراً ووضع الخريطة الكاملة للفريق والتعرف على اللاعبين قبل استئناف الجولة الثالثة من بطولة أفريقيا عقب مونديال روسيا الشهر المقبل.
وكانت اللجنة قد استدعت حسام غالى، لاعب الفريق المعتزل، وعقد اللاعب جلسة مع محمود الخطيب، واقترب «غالى» من تولى منصب المنسق العام لفريق الكرة مع المدير الفنى الأجنبى، الذى سيتولى القيادة الفنية.
من جانب آخر، يدرس سيد معوض، مدرب الفريق، الاعتذار عن عدم الاستمرار فى منصبه كمدرب مساعد خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد رحيل حسام البدرى، ويدرس المدرب أكثر من عرض أمامه من أندية داخل مصر للعمل معها خلال الفترة المقبلة، ويحسم موقفه النهائى عقب مباراة المصرى البورسعيدى، وهو نفس ما يفكر فيه طارق سليمان مدرب الحراس، وأنيس الشعلالى، المعد البدنى، خوفاً من إقالتهم من جانب الإدارة مع قدوم المدير الفنى الجديد.
ويعود الفريق إلى تدريباته فى العاشرة مساء اليوم الجمعة، عقب الراحة التى حصل عليها لمدة 24 ساعة، بعد العودة من أوغندا، ويقود المران الذى سيقام فى ملعب مختار التتش بالجزيرة، أحمد أيوب، المدرب العام، استعداداً لمواجهة فريق المصرى البورسعيدى، المقررة لها الأحد المقبل، فى ختام بطولة الدورى العام.
ويسعى أحمد أيوب خلال تدريب اليوم، لعلاج الأخطاء التى وقع فيها اللاعبون خلال مباراة كمبالا الأخيرة، وتلافيها أمام فريق المصرى البورسعيدى، ويبدأ أحمد أيوب فى مشاهدة أجزاء لمباريات فريق المصرى البورسعيدى الأخيرة فى الدورى وبطولة الكونفيدرالية الأفريقية، لتحديد نقاط القوة والضعف فى الفريق البورسعيدى، قبل مواجهته الأحد المقبل، لحسم الفوز، ووضع نهاية سعيدة للموسم الجارى.
Share To:

Post A Comment: