قد يتحول حنان الأب إلى جبروت يُقشعر له الأبدان، لا يسمع لأنين ابنه، أو صراخ زوجته، فقط يسلم عقله لشيطانه دون أن تفيقه الرحمة أو الشعور بالأبوة.

قد يتحول حنان الأب إلى جبروت يُقشعر له الأبدان، لا يسمع لأنين ابنه، أو صراخ زوجته، فقط يسلم عقله لشيطانه دون أن تفيقه الرحمة أو الشعور بالأبوة.
وشهدت باكستان، اليوم، حادثة مروعة، بعدما أقدم أب على اقتلاع عيني نجله مستخدما "ملعقة أكل"، بمساعده أبنائه، عقب إصرار المجني عليه على الزواج من فتاة يحبها.
وحسبما ذكرت "روسيا اليوم" أكد الشاب المُصاب، عبدالباقي، الذي يقطن في قرية "نصير آباد" بمقاطعة "بلوشستان" الباكستانية، إنه أخبر أسرته برغبته في الزواج من فتاة يحبها، لكن والده رفض الأمر، ومن ثم احتجز والدته في غرفة حتى لا توقفه عن ردة فعله، ثم احتجز الشاب في غرفة أخرى بمساعدة أشقائه الأربعة، وفقأوا عينيه.
وأضاف: "توسلت لأبي بأن يقتلني بعدما حرمني من نظري، ولكنه رفض، حتى يجعلني عبرة لغيري".
ونقلًا عن "روسيا اليوم" تجري الآن، السلطات الباكستانية تحقيقاتها عقب اعتقال الأب واثنين من الأشقاء. 

Share To:

Post A Comment: