قبل نحو 6 أشهر من الآن يستعد لصناعة كمية كبيرة من الفوانيس الخشبية التى يصنعها داخل ورشته فى مدينة قوص

قبل نحو 6 أشهر من الآن يستعد لصناعة كمية كبيرة من الفوانيس الخشبية التى يصنعها داخل ورشته فى مدينة قوص بجنوب قنا، فى مشهد يعكس حالة التآخى والمحبة التى تجمع المسلمين والمسيحيين فى تلك المدينة الجنوبية، ولا تتوانى أسرته عن مساعدته حيث يقوم كل فرد بمهمة محددة ينجزها على أكمل وجه.
هانى خيرى سيدهم، نجار قبطى، متخصص فى صناعة الموبيليا إلى جانب إنجاز بعض المتطلبات الخشبية الخاصة بالكنيسة، للمرة الثانية بعد العام الماضى يعمل فى صناعة فوانيس خشبية تحظى بإقبال واعجاب أهالى مدينته: «أصدقائى المسلمين هما اللى ساعدونى على الفكرة دى، وكانوا بيوفرولى الخامات، صديق ساعدنى أجيبها من مدينة حلوان فى القاهرة، وأسرتى كمان بتساعدنى فى الورشة، وبعرض فى محل يطل على كوبرى قوص العلوى».
الطلبات الكثيرة التى استقبلها «هانى» جعلته يبدأ مبكراً: «بدأت من 6 شهور، وخلصت كل الطلبات وتم تسليمها». يُصنع الفانوس على ماكينة تقطيع، تستغرق تلك المرحلة 3 دقائق بعدها يتم تركيب القطع الخشبية الرفيعة يدوياً، ويستغرق الفانوس الواحد مدة تتراوح ما بين 13 و15 دقيقة: «الفانوس بيبقى عليه بعض العبارات الخاصة بشهر رمضان، وصور مثل بوجى وطمطم، وبكار، وغيرهم».
أما الأسعار فيبيع الفانوس الخشبى إضاءة فقط بـ25 جنيهاً، والفانوس إضاءة وصوت 30 جنيهاً، والحجم الأكبر 35 جنيهاً والأكبر منه بـ65».

واحدة من زبائن «هانى»
Share To:

Post A Comment: