شُيعت جثامين 4 من ضحايا "مجزرة الرحاب" صباح اليوم، من المسجد الشوامنة بمدينة مشتول السوق


شُيعت جثامين 4 من ضحايا "مجزرة الرحاب" صباح اليوم، من المسجد الشوامنة بمدينة مشتول السوق بالشرقية، حيث انطلقت جنازة الأم (43 سنة)، وابنها محمد عماد (22 سنة)، ونورهان (20 سنة)، وعبدالرحمن (18 سنة)، وسط حضور عدد كبير من أهالي المدينة وأقارب المجني عليهم.
وقال أحد أفراد العائلة، لـ"الوطن"، إن جثة الأب عماد (56 سنة)، يتسلمها شقيقه من الطب الشرعي اليوم، ومن المتوقع دفنه بمسقط رأسه بمقابر العائلة بالمنوفية.
كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة عثرت على جثامين الضحايا مصابين بطلقات نارية بعد يومين من وفاتهم، عقب انتشار رائحة كريهة في منطقة الرحاب.
تشييع جثمان 4 من ضحايا "مجزرة الرحاب" بمسقط رأسهم في الشرقية
تشييع جثمان 4 من ضحايا "مجزرة الرحاب" بمسقط رأسهم في الشرقية
تشييع جثمان 4 من ضحايا "مجزرة الرحاب" بمسقط رأسهم في الشرقية

Share To:

Post A Comment: