"السادات"يطالب بالحزم مع تركيا بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع قبرص


دعا محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، الدولة والحكومة المصرية إلى توخي الحذر والحيطة وألا تنجرف إلى أي محاولات لإعادة أو تقريب وجهات النظر مع تركيا بشأن ما تضمنته تصريحات وزير خارجية تركيا، جاويش أوغلو والتي أشار فيها إلى عدم اعتراف تركيا بالاتفاق المبرم بين مصر وقبرص عام 2013 بترسيم الحدود البحرية بين البلدين.
وثمن السادات بيان وزارة الخارجية المصرية التي حذرت فيه بشكل مباشر من أي محاولة للمساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية على المنطقة الاقتصادية الخالصة لها في شرق المتوسط، وتأكيدها على أن ذلك مرفوض وسيتم التصدي له.
وأوضح، أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتي قوبلت ما بين تأييد واعتراض ورفض البعض وكذا مفاوضات سد النهضة وحلايب وشلاتين ليست أمثلة يتم تقليدها أو محاكاتها أو اعتبار أن حالة مصر ما بعد الثورات قد ضعفت ومرحلة إعادة بنائها تمثل فرصة لاقتناص مطالب ربما لم يكن يجرؤ أحد على المطالبة بها في أوقات مضت.
Share To:

Post A Comment: