كان لدى عدي ابن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مجموعة كبيرة ونادرة من الحيوانات


كان لدى عدي ابن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مجموعة كبيرة ونادرة من الحيوانات، ومن بينها مجموعة من الأسود والأشبال في قصوره المتعددة ببغداد، وبعد الغزو الأمريكي للبلاد، لم يتبقى من هذه الحيوانات سوى مجموعة محدودة من الأسود والتي كان مصيرها هو الإيداع في حديقة الحيوان ببغداد. وبعد إيداعها بالحديقة، سرقت هذه المجموعة من الأسود الأضواء من باقي الحيوانات لأنها كانت ملك عدي صدام حسين.



Share To:

Post A Comment: