بعد ظهوره بـ"طابع الحسن" أطباء التجميل يكشفون حقيقة خضوع تامر حسني لعملية جراحية


أثار ظهور الفنان تامر حسني، ضمن حلقات برنامج اكتشاف المواهب ،تساؤل عدد كبير من جمهوره في الوطن العربي، حيث أكد البعض خضوعه لعملية تجميل في منطقة الذقن، حيث قام بتنحيف منطقة الفك، وطابع حسن بمنطقة الذقن.
وأكد دكتور ياسر حلمي، استشاري جراحات التجميل والليزر، أنه لا يمكن تحديد ما إذا كان "تامر" قد أجرى عملية تجميل أم لا، فمن الممكن تطبيق مكياج معين يظهر من خلاله بطابع حسن أو غمازة.
أما في حال ما إذا كان قد خضع لجراحة، فهذه الحالة لا يحتاج أن يجريها مرة أخرى، فهي لا تشبه البوتكس أو الفيلر، لأنها عبارة عن غرزة يتم بها  ربط طبقة من الجلد، بحيث يتم شدها للداخل.
وأكد أنه يمكن "تطويل" الذقن في حال عدم تناسقها مع باقي أجزاء الوجه، وحينما يكون هناك عدم تناسق مع وحدات الوجه الثلاث "العليا والوسطى والسفلى"، يمكن تطويل مقدمة الفك عن طريق وضع شريحة سيلكون تقوم بتطويل الجزء السفلي من الوجه، فيصبح وقتها الوجه متناسقًا.
وأشار الدكتور ياسر حلمي، إلى أن عملية طابع الحسن معروفة ويجريها عدد كبير من النساء، والعملية سهلة وتتم ببنج موضعي.
فيما أكد الدكتور محمد عادل، استشاري جراحات التجميل، أنه لا يمكن أن نجزم إجراء تامر حسني عملية للظهور بطابع الحسن، فهذا أمر غير مؤكد، ومن الممكن تطبيق طريقة معينة من الماكياج يظهر فيها بهذا الشكل.
وأضاف أن هذه العملية سهلة، ولا تحتاج سوى بنج موضعي، كما أنها غير مكلفة، ولا تستلزم في أحيان كثيرة أن يتم تغيير شكل الفك عموما.
12
Share To:

Post A Comment: