مصادر أمنية تكشف لغز سقوط «محصل كهرباء الإسكندرية» من أعلى عمارة


تمكن ضباط مباحث الإسكندرية من كشف غموض حادث سقوط محصل كهرباء من أعلى عمارة بشارع السوق بمنطقة باكوس شرق المدينة، وتبين أنه أقدم على الانتحار بسبب مروره بضائقة مالية.


كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، قد تلقى بلاغا من مأمور قسم شرطة ثان الرمل، يفيد بسقوط شخص من أعلى العقار خلف 102 شارع محطة السوق بدائرة القسم.
انتقل مأمور وضباط القسم وسيارة الإسعاف لموقع الحادث، وتم فرض سياج أمني حول الجثة، وبالفحص أنها لشخص يدعى «أشرف.ف.ك.ف»، 47 سنة، محصل إيرادات بشركة توزيع كهرباء الإسكندرية.
وأجرت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية تحريات مكثفة بإشراف اللواء شريف عبدالحميد، مدير الإدارة لكشف غموض الحادث، بعد تردد احتمالات بأن المحصل لقي مصرعه أثناء تصديه لمحاولة سرقة متحصلات فواتير الكهرباء، وكذلك فحص جميع علاقات المتوفى وظروفه المالية والاجتماعية لاحتمال فرضية انتحاره من عدمه.
وأفاد مصدر أمني بمديرية أمن الإسكندرية بأنه تم سؤال جيران المتوفى وقرروا بأنه كان يمر بضائقة مالية ولم يستطع سداد ديونه وحاول الانتحار منذ أيام وأنه غافلهم يوم الحادث، وصعد أعلى أحد العقارات بالمنطقة، وألقى بنفسه من الدور العاشر، وبسؤال زوجة المتوفى أيدت ما جاء بأقوال الجيران ولم تتهم أحد بالتسبب في وفاة زوجها.
Share To:

Post A Comment: